بلينكن: الصين تتصرف بعدوانية وقمع في آسيا (Chung Sung-Jun/AP)

فرضت الولايات المتحدة عقوبات على 24 مسؤولا من الصين وهونغ كونغ بسبب حملة بكين المستمرة على الحريات السياسية في المدينة شبه المستقلة، وقانون إصلاح النظام الانتخابي هناك.

فُرضت العقوبات التي أُعلن عنها يوم الثلاثاء، في واشنطن بموجب قانون الحكم الذاتي لهونغ كونغ، وأُدرجَت أسماء المسؤولين الذين يُعتقد أنهم يساهمون في فشل الصين في الوفاء بالتزاماتها بموجب دستور هونغ كونغ المصغر.

وفرضت بكين قانوناً شاملاً للأمن القومي على المدينة في يونيو/حزيران الماضي بعد أشهر من الاحتجاجات المناهضة للحكومة، واعتقلت سلطات هونغ كونغ معظم المؤيدين البارزين للديمقراطية.

من بين المسؤولين الـ24 الذين عاقبتهم الولايات المتحدة، وانغ تشين، عضو المكتب السياسي للحزب الشيوعي الصيني المكون من 25 عضواً، وكذلك تام ييو تشونغ، مندوب هونغ كونغ في اللجنة الدائمة بالبرلمان الصيني التي صاغت قانون الأمن القومي.

كما عوقب كثير من الضباط في قسم الأمن القومي بهونغ كونغ، من بينهم لي كواي واه، أحد كبار المسؤولين الشرطيين، وكذلك إدوينا لاو، نائبة مفوض قوة شرطة هونغ كونغ.

بلينكن: الصين تتصرف بعدوانية وقمع في آسيا

قال وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن الأربعاء، إن الصين تتصرف بشكل أكثر عدوانية وقمعاً، بما في ذلك تصرفاتها في بحر الصين الشرقي وبحر الصين الجنوبي حيث تخوض نزاعات على السيادة مع اليابان ودول آسيوية أخرى.

وقال لصحفيين يابانيين في طوكيو إن بكين "تثير التوتر لا تخفضه" في المنطقة من خلال أعمالها البحرية ومواقفها بشأن تايوان.

ويزور بلينكن اليابان وكوريا الجنوبية مع وزير الدفاع لويد أوستن في محاولة لتعزيز تحالفات واشنطن في آسيا، في أول رحلة خارجية لكبار أعضاء إدارة الرئيس جو بايدن.

وباتت مطالبات الصين بالسيادة في بحر الصين الشرقي والجنوبي قضية لها أولوية في العلاقة الصينية-الأمريكية المتوترة بشكل متزايد، كما أنها مصدر قلق أمني كبير لليابان.

وقال بلينكن إن بكين "تتصرف بمزيد من القمع في الداخل وبشكل أكثر عدوانية في الخارج بما في ذلك تصرفاتها في بحر الصين الشرقي وفي ما يتعلق بسينكاكو وبحر الصين الجنوبي وكذلك تايوان".

وسينكاكو جزر صغيرة في بحر الصين الشرقي تسيطر عليها اليابان، لكن الصين تطالب بالسيادة عليها. وتُعرَف الجزر في الصين باسم دياويو.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً