واشنطن والرياض تتفقان على "منع إيران الحصول على سلاح نووي" (DPA)
تابعنا

أفاد بيان مشترك نشرته وكالة الأنباء السعودية بأن الولايات المتحدة والسعودية اتفقتا على أهمية منع إيران "الحصول على سلاح نووي"، وذلك خلال زيارة الرئيس الأمريكي جو بايدن للمملكة.

وقال البيان إن بايدن أكد التزام بلاده القوي والدائم دعم "أمن المملكة العربية السعودية والدفاع عن أراضيها وتسهيل قدرة المملكة على الحصول على جميع الإمكانات اللازمة للدفاع عن شعبها وأراضيها ضد التهديدات الخارجية".

وقطعت طهران والرياض العلاقات في 2016 بسبب دعم كل واحدة لطرف مغاير في حروب بالوكالة في أنحاء المنطقة من اليمن إلى سوريا وأماكن أخرى.

وشددت السعودية والولايات المتحدة أيضاً على ضرورة منع إيران التدخل في الشؤون الداخلية للدول، ومن دعمها للإرهاب من خلال المجموعات المسلحة التابعة لها وجهودها لزعزعة أمن المنطقة واستقرارواستقرارها، وفقاً لما جاء في البيان.

وأكد الجانبان أهمية الحفاظ على حرية حركة التجارة عبر الممرات البحرية الدولية الاستراتيجية ولا سيما باب المندب ومضيق هرمز.

وفي عام 2015 وقعت إيران اتفاقاً مع ست قوى كبرى للحد من برنامجها النووي كي يكون من الصعب عليها الحصول على سلاح نووي وذلك مقابل رفع العقوبات الاقتصادية المفروضة عليها. وتقول إيران إن الهدف من برنامجها النووي إنتاج طاقة تستخدم للأغراض المدنية.

وفي عام 2018، أعلن الرئيس الأمريكي آنذاك دونالد ترمب انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق، قائلاً إنه غير كافٍ لمنع إيران إنتاج أسلحة نووية.

وكثفت إيران منذ ذلك الحين بعض أنشطتها النووية، مما أدى إلى تسارع الجهود لإحياء الاتفاق النووي في محادثات بين القوى الغربية وطهران في فيينا.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً