ارتفع عدد إرهابيي منظمة PKK/PYD الذين تم تحييدهم منذ انطلاق عملية نبع السلام، الأربعاء الماضي، في منطقة شرق الفرات السورية، إلى 525 عنصراً، وفقاً لما أعلنته وزارة الدفاع التركية، مساء الأحد.

تهدف عملية نبع السلام إلى القضاء على الممر الإرهابي الذي تبذل التنظيمات الإرهابية جهودها لإنشائه على الحدود الجنوبية لتركيا
تهدف عملية نبع السلام إلى القضاء على الممر الإرهابي الذي تبذل التنظيمات الإرهابية جهودها لإنشائه على الحدود الجنوبية لتركيا (وزارة الدفاع التركية)

أعلنت وزارة الدفاع التركية عبر حسابها على تويتر، الأحد، ارتفاع عدد إرهابيي منظمة PKK/PYD الذين تم تحييدهم منذ انطلاق عملية نبع السلام في منطقة شرق الفرات السورية، إلى 525 عنصراً.

وتتواصل العملية التي أطلقتها تركيا استناداً إلى حقوقها النابعة من القانون الدولي وحق الدفاع المشروع عن النفس الذي تنص عليه قرارات مجلس الأمن الدولي المتعلقة بمكافحة الإرهاب، والمادة 51 من ميثاق الأمم المتحدة، في إطار احترام وحدة أراضي سوريا.

وكما جرى في عمليتي درع الفرات، وغصن الزيتون، تستهدف القوات التركية الإرهابيين فقط، إلى جانب الأسلحة والمخابئ والتحصينات والعربات التابعة لهم.

وتبدي القوات المشاركة في العملية حرصاً شديداً على عدم إيقاع خسائر في صفوف المدنيين الأبرياء، أو أضرار بالمباني التاريخية والدينية والثقافية والبنية التحتية في منطقة العملية.

والأربعاء الماضي، أطلق الجيش التركي بالتعاون مع الجيش الوطني السوري عملية نبع السلام في منطقة شرق نهر الفرات شمالي سوريا، لتطهيرها من إرهابيي PKK/PYD وداعش.

وتهدف العملية العسكرية إلى القضاء على الممر الإرهابي الذي تبذل التنظيمات الإرهابية جهودها لإنشائه على الحدود الجنوبية لتركيا، وإلى إحلال السلام والاستقرار في المنطقة، وضمان عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم.

المصدر: TRT عربي - وكالات