نفت وزارة الدفاع التركية، ما أوردته عدة وسائل إعلام، من أن الطيران الروسي يقصف مواقع لإرهابيين تزوده تركيا بإحداثياتها، في حين شدد وزير الخارجية التركي مولود جاوش أوغلو على أن بلاده لا يمكنها قبول زعم موسكو بالعجز عن التأثير على النظام السوري.

جاوش أوغلو أكد أن بلاده سوف
جاوش أوغلو أكد أن بلاده سوف "تقوم باللازم" في حال كرر النظام مهاجمته لنقاط المراقبة التركية (AP)

نفت وزارة الدفاع التركية، ما أوردته وسائل إعلامية، من أن الطيران الروسي يقصف "مواقع لإرهابيين" تزوده تركيا بإحداثياتها.

ونشرت الوزارة، بياناً بخصوص ما تداولته بعض وسائل الإعلام عن قصف روسيا مواقع الإرهابيين الذين يهاجمون نقاط المراقبة التركية في مناطق خفض التصعيد بسوريا.

وقال البيان إن "الخبر الذي تداولته بعض وسائل الإعلام بخصوص قصف القوات الجوية الروسية، بناء على الإحداثيات التي تقدمها تركيا، مواقع الإرهابيين الذين يشنون هجمات على نقاط المراقبة التركية، غير صحيح".

وفي وقت سابق، نقلت مواقع إخبارية عن وزارة الدفاع الروسية قولها إن طائرات حربية روسية نفذت غارات على مواقع للمسلحين في إدلب شمالي سوريا بناءً على إحداثيات قدمها الجانب التركي لروسيا.

والخميس، أعلنت وزارة الدفاع التركية إصابة ثلاثة من جنودها بجراح طفيفة جراء هجوم مقصود، مصدره مناطق سيطرة النظام السوري، بقذائف الهاون على إحدى نقاط المراقبة التركية في منطقة خفض التوتر بإدلب.

وأضاف البيان أن القصف أدى إلى إصابة ثلاثة جنود بجروح طفيفة، كما لحقت أضرار جزئية بالمعدات والتجهيزات في نقطة المراقبة التركية. وأشار البيان إلى أن الجانب التركي أبلغ الجانب الروسي بالهجوم.

والجمعة، شدد وزير الخارجية التركي مولود جاوش أوغلو في تصريحات لوكالة الأناضول على أن بلاده لا يمكنها قبول زعم موسكو بالعجز عن التأثير على النظام السوري، مؤكداً أن بلاده سوف "تقوم باللازم" في حال كرر النظام مهاجمته لنقاط المراقبة التركية في سوريا.

المصدر: TRT عربي - وكالات