لم تستجب منظمة التعاون الإسلامي لطلب إسلام آباد سحب دعوة الشرف لوزارة الخارجية الهندية للمشاركة في اجتماع وزاء الخارجية الذي تستضيفه الإمارات، ما دفع وزير خارجية باكستان إلى الاعتذار عن الحضور بسبب مشاركة الهند.

منظمة التعاون الإسلامي دعت الهند كضيف شرف لحضور الاجتماع
منظمة التعاون الإسلامي دعت الهند كضيف شرف لحضور الاجتماع ()

انطلقت، الجمعة، أعمال الدورة الـ46 لمجلس وزراء خارجية الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي، بالعاصمة الإماراتية أبو ظبي، وسط غياب لباكستان.

وأعلنت وكالة الأنباء الإماراتية انطلاق فعاليات الجلسة الافتتاحية للدورة الـ46 والتي تستمر يومين في أبوظبي.

فيما ذكرت التعاون الإسلامي عبر صفحتها على موقع "فيسبوك" أن دورتها الحالية تنعقد تحت شعار "50 عاماً من التعاون الإسلامي: خارطة الطريق للازدهار والتنمية".

الأمين العام للمنظمة يوسف العثيمين التقى، عشية انعقاد المجلس، وزراء خارجية الإمارات وأفغانستان وكازاخستان، وبحث معهم بعض القضايا المطروحة على جدول أعمال المؤتمر الوزاري والتطورات الإقليمية.

ولم يحدد المصدران الدول المشاركة في أعمال الدورة الوزارية الحالية.

غير أن إسلام آباد أعلنت، الجمعة، عدم مشاركة وزير خارجيتها في اجتماع المنظمة، واقتصار تمثيلها على وفد من المستوى الأدنى؛ احتجاجاً على مشاركة وزيرة خارجية الهند سوشما ساواراج كضيف شرف.

وفي وقت سابق الجمعة ذكر إعلامي باكستاني أن برلمان بلاده طالب المنظمة بسحب الدعوة الموجهة إلى الهند أو تأجيل الجلسة، في أعقاب تصاعد التوتر على الحدود بين إسلام آباد ونيودلهي.

ولم تتخذ المنظمة أي قرار حول الطلب الباكستاني، حسبما نقل موقع "جيو نيوز" المحلي.

وأعلنت قطر أنها ستشارك في أعمال الدورة بوفد يترأسه مدير إدارة المنظمات الدولية في الوزارة يوسف سلطان يوسف.

وتعد زيارة يوسف لأبو ظبي الأولى لمسؤول قطري رفيع المستوى، منذ بداية الأزمة الخليجية بين قطر من جهة، والسعودية والإمارات والبحرين ومصر من جهة أخرى، عقب اتهامها بدعم الإرهاب، وهو الأمر الذي تنفيه الدوحة.

المصدر: TRT عربي - وكالات