في خطوة تصعيدية، أعلن وزراء من حزب الليكود نيتهم الدعوة إلى حل الكنيست وإجراء انتخابات جديدة في إسرائيل، وذلك في ظل تعثر جهود تشكيل إئتلاف حكومي.

الوزراء قالوا إنهم سيدعون لانتخابات جديدة إذا لم يتم تشكيل الحكومة خلال ثلاثة أيام 
الوزراء قالوا إنهم سيدعون لانتخابات جديدة إذا لم يتم تشكيل الحكومة خلال ثلاثة أيام  (AFP)

هدد وزراء في حكومة تسيير الأعمال الإسرائيلية، بالسعي إلى تقديم مشروع قانون بحل الكنيست والدعوة إلى انتخابات جديدة، في حال لم يتم تشكيل حكومة خلال ثلاثة أيام.

وذكرت هيئة الإذاعة والتليفزيون الإسرائيلية أن وزراء من حزب الليكود الذي يقوده رئيس الوزراء المُكلّف بنيامين نتنياهو، كلفوا النائب في الكنيست ميكي زوهر بتقديم مشروع قانون حل الكيست للتصديق عليه بالقراءة الأولى يوم الإثنين، على أن يكون التصويت النهائي يوم الأربعاء.

والأربعاء هو موعد انتهاء المهلة الثانية والأخيرة لتقديم نتنياهو حكومته، بعد انتخابات أبريل/نيسان الماضي.

ولفتت هيئة البث إلى اتهام نتنياهو زعيم حزب إسرائيل بيتنا أفيغدور ليبرمان، بالسعي لإفشال جهود تشكيل الحكومة.

كما نسب مصدر إلى رئيس الحكومة المكلف تحذيره الأحزاب الصغيرة من عواقب إجراء انتخابات جديدة، واحتمال فشلها في البقاء بالكنيست.

وتُعتبر الخطوة تصعيداً من الليكود لإجبار ليبرمان على التراجع عن مطالبته بتشريع قانون التجنيد، الذي صاغه في أثناء توليه وزارة الدفاع العام الماضي وترفضه الأحزاب الحريدية المتدينة، وأدى إلى انهيار حكومة نتنياهو السابقة وإعادة الانتخابات.

يُذكر أن نتنياهو بحاجة إلى حشد جميع أحزاب اليمين واليمين المتطرف (65 من أصل 120 مقعداً) ليتسنى له تمرير حكومته في الكنيست.

ويسعى الليكود، حال فشله في تشكيل ائتلاف حكومي؛ إلى حل الكنيست، والذهاب إلى انتخابات جديدة خلال 3 أشهر، لتجنب تكليف رئيس الدولة رؤوفين ريفلين مرشحاً آخر، لا سيما من معسكر اليسار، كما ينص القانون، بعد انتهاء مُهلتَي نتنياهو.

المصدر: TRT عربي - وكالات