أسفر اجتماع وزيري دفاع تركيا وروسيا في أنقرة، عن اتفاق الجانبين بخصوص الوضع في محافظة إدلب السورية، وتأكيد أهمية التعاون الاستخباراتي والعسكري، تمهيداً لمشاورات مرتقبة في سوتشي بعد أيام تجمع رؤساء تركيا وإيران وروسيا.

الوزيران أكّدا أهمية التعاون الاستخباراتي والعسكري لإرساء السلام والاستقرار في إدلب رغم الاستفزازات 
الوزيران أكّدا أهمية التعاون الاستخباراتي والعسكري لإرساء السلام والاستقرار في إدلب رغم الاستفزازات  (AFP)

عقد وزير الدفاع التركي خلوصي أقار اجتماعاً مع نظيره الروسي سيرغي شويغو، الإثنين في العاصمة أنقرة.

وأشار الوزيران في بيان مشترك عقب المحادثات إلى أنهما اتفقا على ضرورة اتخاذ ما وصفاه بإجراءات حاسمة من أجل استقرار الوضع في محافظة إدلب السورية.

وذكرت وكالة الأناضول أن أقار وشويغو "تبادلا وجهات النظر بشأن التدابير لضمان الأمن داخل المنطقة منزوعة السلاح بإدلب".

وجاء في بيان لوزارة الدفاع التركية أن الوزيرين أكّدا "أهمية التعاون الاستخباراتي والعسكري لإرساء السلام والاستقرار في إدلب رغم الاستفزازات".

وأضاف البيان أن "الوزير أقار بحث مع نظيره الروسي شويغو آخر المستجدات في سوريا في إطار تفاهمات أستانة وسوتشي".

وقال وزير الدفاع التركي، قبل بدء المحادثات إنه "واثق من أن التعاون التركي الروسي سيساهم في تحقيق السلام والاستقرار في المنطقة".

وأضاف أقار "نتواصل مع روسيا على المستويات كافة من أجل الحفاظ على سلام واستقرار المنطقة وحماية حقوق ومصالح البلدين".

ولفت أقار إلى أن لقاء اليوم، سيمهّد لمشاورات مرتقبة بشأن سوريا تُعقد بمنتجع سوتشي الروسي في 14 فبراير/شباط الجاري، يلتقي خلالها الرئيس رجب طيب أردوغان نظيريه الروسي فلاديمير بوتين والإيراني حسن روحاني.

المصدر: TRT عربي - وكالات