وزيرة الخارجية الليبية نجلاء المنقوش (Mahmud Turkia/AFP)

أعلنت وزيرة الخارجية الليبية نجلاء المنقوش الاتفاق على ضرورة خروج القوات الأجنبية والمرتزقة من البلاد والإسراع في عودة نشاط السفارات فيها.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي مشترك للمنقوش الخميس مع نظرائها الفرنسي جان إيف لودريان والألماني هايكو ماس والإيطالي لويجي دي مايو بمقر رئاسة الوزراء في العاصمة طرابلس.

وقالت المنقوش: "اتفقنا على ضرورة خروج القوات الأجنبية والمرتزقة من أراضينا والإسراع في عودة السفارات".

وأضافت: "نؤكد ضرورة خروج كل المرتزقة من أراضي الوطن وفوراً".

وأوضحت أنها بحثت مع نظرائها "ضرورة الإسراع في عودة نشاط السفارات والقنصليات في كل أرجاء ليبيا، وتسيير إجراء التأشيرات من داخل ليبيا لا من خارجها".

وأردفت بأن "استقرار ليبيا ينعكس إيجابياً على بلدان الجوار بما فيها أوروبا".

وتابعت بأن "مبدأ السيادة الوطنية أساس غير قابل للتفاوض في استراتيجية الخارجية الليبية بحكومة الوحدة الوطنية".


من جانبه قال وزير الخارجية الألماني: "أردنا عبر زيارتنا لليبيا إثبات عزمنا الوقوف إلى جانب حكومة الوحدة".

كما أعرب وزير الخارجية الإيطالي عن ارتياح بلاده لإعادة ليبيا فتح تصدير النفط وتبنّي حكومة الوحدة الوطنيةأجندة الأمور العاجلة لليبيين. مؤكداً أن "الاتحاد الأوروبي يساند مسار استقرار ليبيا".

والثلاثاء أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أن باريس ستعاود فتح سفارتها في العاصمة الليبية طرابلس يوم الاثنين المقبل بهدف إظهار الدعم للسلطات الجديدة.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً