قالت وزيرة الدفاع الألمانية إن الانسحاب المزمع لحوالي 12 ألف جندي أمريكي من بلادها "مؤسف"، في حين أشارت إلى أنه يؤكد ضرورة اتخاذ أوروبا المزيد من الخطوات من أجل أمنها.

قالت إنغريت كرامب كارينباو إنها تأمل في استخدام ولاية ألمانيا الحالية للرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي للمساعدة في إحراز تقدم في سياسة الأمن والدفاع
قالت إنغريت كرامب كارينباو إنها تأمل في استخدام ولاية ألمانيا الحالية للرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي للمساعدة في إحراز تقدم في سياسة الأمن والدفاع (AA)

وصفت وزيرة الدفاع الألمانية، الجمعة، الانسحاب المزمع لحوالي 12 ألف جندي أمريكي من بلادها بـ"المؤسف"، في حين أشارت إلى أنه يؤكد ضرورة اتخاذ أوروبا المزيد من الخطوات من أجل أمنها.

وقال قادة الدفاع الأمريكيون، الأربعاء، إن الولايات المتحدة ستعيد حوالي 6400 جندي إلى الوطن وستحول حوالي 5600 إلى دول أخرى في أوروبا.

ويفي القرار برغبة الرئيس دونالد ترمب المعلنة في سحب قوات بلاده من ألمانيا، ويرجع ذلك، إلى حد كبير، إلى ما يعتبره فشلها في إنفاق ما يكفي على الدفاع.

وليس أمام الخطة مستقبل مؤكد، لأنها تتطلب دعماً وتمويلاً من الكونغرس، وستترك حوالي 24 ألف جندي أمريكي في ألمانيا.

وشددت وزيرة الدفاع الألمانية، إنغريت كرامب كارينباور، على الحاجة إلى مزيد من الاندماج الأوروبي في ردها في وقت مبكر من يوم الجمعة، وقالت إنها تأمل في استخدام ولاية ألمانيا الحالية للرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي للمساعدة في إحراز تقدم فيما يخص سياسة الأمن والدفاع.

وقالت في بيان: "نحن نراعي المصالح الألمانية والأوروبية. الحقيقة هي أن الحياة الجيدة في ألمانيا وأوروبا تعتمد أكثر فأكثر على كيفية ضمان أمننا بأنفسنا".

وأضافت أنه "فيما يتعلق بالخطط المؤسفة لسحب القوات الأمريكية"، فإنها ستدعو حكام الولايات الألمانية المتضررة بعد العطلة الصيفية لمناقشة كيف يمكن للجيش الألماني دعم مناطقهم.

وجاء رد فعل الحكومة الألمانية حتى الآن على قرار الولايات المتحدة مكبوتاً، ومع ذلك، اقترح رولف موتسينيش، وهو شخصية بارزة في حزب صغير في الائتلاف الحاكم، الاشتراكيين الديمقراطيين من يسار الوسط، إن "التعاون في مجال التسلح سيتعين تقييمه بشكل جديد".

وقال موتسينيش، رئيس المجموعة البرلمانية للحزب، لصحيفة زودندويتشاه تسايتنوغ اليومية إن "النزوة والضغط" لا يمكن أن يكونا "أساساً للعمل معاً في شراكة".

وأثارت تعليقاته انتقادات من حزب يمين الوسط للمستشارة أنغيلا ميركل، وقال النائب رودريش كيسفيتر لوكالة الأنباء الألمانية إنه "لا يوجد بديل مناسب وبأسعار معقولة حتى الآن" في أوروبا لمنتجات التكنولوجيا العالية لصناعة الدفاع الأمريكية.

المصدر: TRT عربي - وكالات