فريج قال إن هناك حراكاً إسرائيلياً لضم دول عربية وإسلامية جديدة لاتفاقيات التطبيع (إعلام إسرائيلي)

كشف وزير التعاون الإقليمي الإسرائيلي عيساوي فريج، الاثنين، عن حراك يقوم به لرأب الصدع بين الإمارات العربية المتحدة والسلطة الفلسطينية بعد التوتر الذي شاب العلاقة بينهما.

وكانت العلاقات بين السلطة الفلسطينية وأبو ظبي توترت عقب توقيع الإمارات اتفاقية التطبيع مع إسرائيل في 15 سبتمبر/أيلول 2020.

وأكد الوزير الإسرائيلي في مقابلة مع موقع إرم نيوز الإماراتي، أنه تحدث مع القيادة الفلسطينية والإماراتيين، مشيراً إلى أن الأيام المقبلة ستشهد حراكاً إيجابياً بمسار العلاقات الإماراتية الفلسطينية.

وأوضح: "سيكون هناك حراك بالإيجاب في محاولة صدع الجرح الذي كانت هناك محاولة لزرعه بين الإمارات والسلطة الفلسطينية والفلسطينيين، ممكن الشهر القادم، ممكن قبل نهاية السنة. الحراك هو بالإيجاب. هناك حراك ملموس ومشاهد، الأمور ستتضح بالأسابيع القريبة".

وكان فريج أجرى زيارة إلى مقر المقاطعة في رام الله بداية الشهر الجاري، برفقة وزير الصحة في الحكومة الإسرائيلية، والتقى كلاهما برئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس .

ومن جهة أخرى أشار فريج في المقابلة ذاتها إلى أن هناك حراكاً إسرائيلياً لضم دول عربية وإسلامية جديدة إلى "اتفاق أبراهام" مع إسرائيل، وهي قطر وتونس وعمان، بالإضافة إلى ماليزيا.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً