عبد اللهيان: إيران قطعت "مسافة جيدة" في المحادثات مع السعودية (Anwar Amro/AFP)

أعلن وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان الخميس، أن بلاده قطعت "مسافة جيدة" في المحادثات مع السعودية.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي مشترك عقده وزير الخارجية الإيراني مع نظيره اللبناني عبد الله بوحبيب في بيروت، بثّته الفضائيات اللبنانية.

وقال عبد اللهيان: "إيران قطعت مسافة جيدة في المحادثات مع السعودية"، بلا مزيد من التفاصيل.

وأوضح أن "الشركات الإيرانية مستعدة خلال 18 شهراً لبناء معملين لإنتاج الطاقة الكهربائية بقوة 1000 ميغاوات، في بيروت وجنوبي لبنان".

وأضاف: "مستعدون لإعادة ترميم مرفأ بيروت، إذا طلب الجانب اللبناني هذا الأمر".

بدوره أعرب الوزير اللبناني عن ترحيب بلاده بـ"نجاح كل المفاوضات التي تُجرِيها إيران" لانعكاسها على لبنان، بلا مزيد من التفاصيل.

والأحد كشف وزير الخارجية السعودي فيصل بن فرحان في مؤتمر صحفي، عقد بلاده جولة رابعة من المفاوضات المباشرة مع إيران، في 21 سبتمبر/أيلول الماضي، لا تزال في مرحلتها "الاستكشافية".

وهذه الجولة من المفاوضات هي الأولى منذ أن تَسلَّم الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي منصبه في أغسطس/آب الماضي.

وفي وقت سابق الخميس، التقى الرئيس اللبناني ميشال عون، وزير خارجية إيران، بقصر بعبدا شرقي بيروت، في إطار زيارة رسمية على مدى يومين يُجريها الأخير للبنان.

وأبلغ عون الوزير الإيراني "دعم لبنان لجهود إيران في تعزيز التقارب بينها ودول المنطقة، لا سيما العلاقات مع الدول العربية"، حسب بيان للرئاسة اللبنانية.

كما التقى عبد اللهيان رئيسَ مجلس النواب اللبناني نبيه بري، ورئيس الوزراء نجيب ميقاتي، حسب بيانين لرئاسة البرلمان والحكومة.

ومنذ نحو عامين تعصف بلبنان أزمة اقتصادية هي الأسوأ في تاريخه، إذ تَسبَّبت في انهيار مالي ومعيشي وارتفاع معدلات الفقر، وشحّ الوقود والأدوية وسلع أساسية أخرى، لعدم توافر النقد الأجنبي اللازم لاستيرادها.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً