وزير الخارجية التركي مولود جاوش أوغلو (AA Archive)
تابعنا

قال وزير الخارجية التركي مولود جاوش أوغلو إن تركيا دعت لوقف إطلاق النار وإنهاء الحرب في أوكرانيا منذ اليوم الأول لبدء عملية الهجوم الروسي على أراضيها، مؤكداً دعم تركيا لوحدة أراضي أوكرانيا واستقلالها.

كلام جاوش جاء في مقابلة مع مجلة "KRİTER" التركية تطرق فيها إلى السياسة الخارجية التركية بما يتعلق بآخر المستجدات في المنطقة.

وقال جاوش: "تركيا أصبحت لاعباً عالمياً، الكل يقبل قوة تركيا والدور الذي تلعبه على الساحة الدولية، ومواقفها المبدئية والعادلة باتت موضع تقدير الجميع".

وأردف قائلاً: "اللقاء الذي جمع بين وزيرَي خارجية روسيا وأوكرانيا على هامش منتدى أنطاليا الدبلوماسي في مارس الفائت دليل على الثقة الدولية بتركيا".

وأشار إلى أن تركيا دافعت عن وحدة الأراضي الأوكرانية منذ بدء الهجوم الروسي على الأراضي الأوكرانية ودعت لوقف إطلاق النار وإنهاء المأساة الإنسانية الحاصلة.

وحول العلاقات مع اليونان قال إن قنوات الحوار مع اليونان أصبحت أكثر انفتاحاً من ذي قبل.

وأضاف: "نأمل أن تخلق هذه الأجندة الإيجابية بيئة يمكننا فيها مناقشة قضايانا الثنائية بصدق مع اليونان. وننتظر من أثينا التعامل بمصداقية معنا".

وأوضح جاوش أوغلو أن بلاده تسعى لتعزيز علاقاتها التجارية والاقتصادية مع اليونان، مبيناً أن حجم التبادل التجاري بين البلدين خلال عام 2021 وصل إلى 5.2 مليار دولار.

وفيما يخص الأزمة القبرصية أوضح جاوش أوغلو أن مفاوضات إحلال الفيدرالية في الجزيرة انهارت، وأن الحل الوحيد الممكن حالياً هو إقامة دولتين مستقلتين.

وأكد أن تركيا تبذل قصارى جهدها لتأكيد المساواة في السيادة والوضع الدولي المتساوي للجانب القبرصي التركي في الجزيرة.

وأضاف أن تركيا بعثت برسائل إلى جميع القوى الفاعلة المعنية بالأزمة القبرصية مفادها أنه ينبغي لهم التركيز على الحقائق في الجزيرة والتخلي عن المعايير المزدوجة المفروضة على القبارصة الأتراك.

ودعا جاوش أوغلو إلى تعاون شامل شرق المتوسط، مبيناً أن أي مشروع في هذا المنطقة بمعزل عن تركيا وجمهورية شمال قبرص التركية محكوم عليه بالفشل.

وعن علاقات بلاده مع الولايات المتحدة الأمريكية قال جاوش أوغلو: "متفقون مع واشنطن حول عدد من المسائل الإقليمية والدولية، وكذلك توجد نقاط خلاف بيننا، على رأسها سياسات الولايات المتحدة تجاه تنظيمَي كولن وPKK الإرهابيين".

ورداً على سؤال حول آخر المستجدات الحاصلة في سوريا أوضح الوزير أن بلاده تولي أهمية كبيرة لمواصلة اتفاق وقف إطلاق النار في محافظة إدلب.

وأضاف أن كفاح تركيا ضد التنظيمات الإرهابية الناشطة في سوريا ستتواصل خلال الفترة المقبلة، مبيناً أن أنقرة تؤيد الحل السياسي للأزمة السورية.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً