قال وزير الخارجية الروسي إن قرار الولايات المتحدة الاعتراف بسيادة إسرائيل على مرتفعات الجولان، يشكّل خرقاً للقانون الدولي. كما بحث الوزير مع نظيره التركي تشكيل اللجنة الدستورية في سوريا، والعلاقات التركية الروسية في مجال السياحة والثقافة.

وزير الخارجية الروسي قال إن قرار الولايات المتحدة الاعتراف بسيادة إسرائيل على  الجولان يمثل خرقاً للقانون الدولي
وزير الخارجية الروسي قال إن قرار الولايات المتحدة الاعتراف بسيادة إسرائيل على  الجولان يمثل خرقاً للقانون الدولي (AFP)

قال وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، إن قرار الولايات المتحدة الاعتراف بسيادة إسرائيل على مرتفعات الجولان، يشكّل خرقاً للقانون الدولي.

جاء تصريح لافروف خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره التركي مولود جاوش أوغلو، الجمعة، في ولاية أنطاليا جنوبي تركيا.

وأشار لافروف إلى أن القرار الأمريكي له علاقة بالانتخابات المرتقبة في إسرائيل، ولكنه يحمل بعداً آخر مفاده "أنا قادر على فعل كل شيء".

وفيما يتعلق بمباحثات تشكيل اللجنة الدستورية في سوريا، قال لافروف إن هناك شخصيات جرى تحديدها بين النظام والمعارضة، وسيتم تقديمها إلى المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا، جير بيدرسن، في أقرب وقت.

وبحث الوزير الروسي مع نظيره التركي الوضع في شمال شرقي سوريا، وأكد لافروف أن لبلاده موقف مشترك مع تركيا في هذا الصدد، وأنه يجب التعامل مع الوضع في إطار احترام وحدة التراب السوري، ومراعاة أمن تركيا.

وفي حديثه عن العلاقات التركية الروسية، أشاد لافروف بالتعاون القائم بين البلدين في المجال السياحي، والإجراءات المتعلقة بإعفاء المواطنين من تأشيرة الدخول، مشيراً إلى أن عام 2019 هو عام "للثقافة والسياحة" بين البلدين وسيتم إطلاقه في أبريل/نيسان القادم.

المصدر: TRT عربي - وكالات