أعلن وزير الخارجية القطري عن مباحثات مع السعودية لإنهاء الأزمة الخليجية، في أول تصريح رسمي قطري بعد تقارير تحدثت عن زيارة سرية له إلى الرياض الشهر الماضي.

قال الوزير القطري: انتقلنا من طريق مسدود في الأزمة الخليجية إلى الحديث عن رؤية مستقبلية بشأن العلاقة
قال الوزير القطري: انتقلنا من طريق مسدود في الأزمة الخليجية إلى الحديث عن رؤية مستقبلية بشأن العلاقة (AFP)

قال وزير خارجية قطر محمد بن عبد الرحمن آل ثاني الجمعة، إن بلاده تُجري مباحثات مع السعوديَّة حول الأزمة الخليجية معرباً عن أمله بأن تثمر هذه المباحثات نتائج إيجابية.

جاء ذلك في كلمة له أمام منتدى "حوار المتوسط" المنعقد حاليّاً بالعاصمة الإيطالية روما‎، في أول تصريح رسميّ من قطر حول تطورات ملف المصالحة الخليجية.

وقال الوزير القطري: "انتقلنا من طريق مسدود في الأزمة الخليجية إلى الحديث عن رؤية مستقبلية بشأن العلاقة"، وأضاف أن "المباحثات لم يعُد الحديث فيها يدور عن المطالب 13 التعجيزية والمفاوضات تبتعد عنها".

مؤكّداً أن شؤون قطر الداخلية لن تكون محلّ تفاوض مع أي طرف، وأن السياسة القطرية سياسة مستقلة.

وتحدثت تقارير إعلامية خلال الأسابيع القليلة الماضية عن وجود مؤشّرات لانفراجة قريبة بالأزمة الخليجية، على خلفية تسريبات قالت إن وزير الخارجية القطري أجرى زيارة غير معلنة للرياض أواخر الشهر الماضي.

وقالت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكيَّة الأسبوع الماضي، إن وزير خارجية قطر زار السعوديَّة سرّاً الشهر الماضي والتقى كبار المسؤولين بالمملكة لإنهاء الحصار، ووصفت الصحيفة الزيارة بـ"الجهد الأكثر جدية" لإنهاء الأزمة.

وقطعت السعودية والإمارات والبحرين ومصر العلاقات الدبلوماسية والصلات التجارية مع قطر في يونيو/حزيران 2017 متهمين إياها بدعم الإرهاب وهو ما نفته الدوحة واتهمت دول الجوار بمحاولة التعدي على سيادتها.

المصدر: TRT عربي - وكالات