وزير الخارجية التركي مولود جاوش أوغلو مع نظيره اليوناني نيكوس ديندياس (AA)

صرح وزير الخارجية التركي مولود جاوش أوغلو الأربعاء بأن نظيره اليوناني نيكوس ديندياس سيجري زيارة رسمية إلى تركيا في 14 أبريل/نيسان المقبل.

جاء ذلك بمؤتمر صحفي عقده جاوش أوغلو مع نظيره الكازاخستاني مختار تيليوبردي في المجمع الرئاسي بالعاصمة أنقرة.

وأوضح أنه سيبحث مع نظيره اليوناني كل المسائل العالقة وإمكانية عقد لقاء بين الرئيس رجب طيب أردوغان ورئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتشوتاكيس، موضحاً أنه سيزور أثينا فيما بعد.

وأضاف جاوش أوغلو أن المحادثات الاستشارية بين تركيا واليونان انطلقت مجدداً بعد توقُّف 5 أعوام.

وأشار إلى أن الجولة الـ61 التي جرت في فبراير/شباط الماضي بإسطنبول كانت إ يجابية، وتناولت الخلافات القائمة بين البلدين في بحر إيجة وسبل حلها.

وبيّن أنه من غير الممكن حل الخلافات القائمة في اجتماع واحد، مبيناً أن المحادثات الاستشارية ستستمر بين الطرفين.

وتابع قائلاً: "تركيا أظهرت موقفها حيال شرق المتوسط بشكل واضح سواء ميدانياً أو على طاولة المفاوضات، أنقرة تدعو لتقاسم عادل لثروات المنطقة، وإلى مؤتمر متعدد الأطراف حول هذا الأمر، لكننا لم نتلقَّ رداً بهذا الشأن من الاتحاد الأوروبي".

وأكد أن تركيا ستواصل التفاوض مع اليونان كما تفعل مع باقي الدول، مشيراً إلى أن لقاءات على مستوى وزراء الخارجية بين أثينا وأنقرة ستحدث مستقبلاً.

وفيما يتعلق بالعلاقات الثنائية القائمة بين تركيا وكازاخستان قال جاوش أوغلو إن أنقرة تسعى لتعزيز التعاون مع نور سلطان على الصعيدين الثنائي والإقليمي.

ولفت إلى أنه ناقش مع نظيره الكازاخي التحضيرات الجارية لعقد القمة الاستراتيجية الرابعة بين الجانبين.

وأردف: "على الرغم من تفشِّي فيروس كورونا فإن التبادل التجاري بيننا لم يتراجع، ونسعى لرفع التبادل التجاري بين البلدين إلى 10 مليارات دولار، وفقاً لرؤية زعيمَي البلدين".

وأفاد بأن تركيا وكازاخستان بدأتا العمل على تحديث بعض الاتفاقيات المبرمة بينهما.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً