غانتس: لا إعمار اقتصادياً في غزة قبل عودة الأسرى والمفقودين (Ariel Schalit/AP)

هدد وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس، الاثنين، بعدم السماح بإعمار قطاع غزة اقتصادياً ما لم تُعِد حركة "حماس" أسرى ومفقودين إسرائيليين لديها.

جاء ذلك خلال اجتماع لكتلة حزب "أزرق- أبيض" البرلمانية بقيادة غانتس، حسب صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية.

وقال غانتس: "في موضوع غزة أعود وأكرر، ما حدث في الماضي لن يحدث مجدداً. إذا لم يستوعبوا في حماس ذلك حتى الآن فسنحرص على أن يفعلوا. بدون عودة الأبناء والاستقرار الأمني لن يجري إعمار غزة اقتصادياً".

يأتي ذلك، فيما وجّه يحيى السنوار، زعيم حركة حماس في غزة، الاثنين، تحذيرات لإسرائيل من مغبة مواصلة فرض الحصار على القطاع.

وأضاف: "إسرائيل ما زالت تستمر في سياساتها ضد الشعب والأسرى، ولا يوجد بوادر تُشير إلى حل الأزمة الإنسانية بغزة"، مضيفاً أنها تبتز المقاومة فيما يتعلق بتخفيف الحصار عن القطاع.

وترفض "حماس" الشرط الإسرائيلي لإعادة الإعمار، وتطالب بإبرام صفقة تبادل للأسرى من الجانبين.

وتحتفظ حركة "حماس" بأربعة إسرائيليين، بينهم جنديان أُسِرا خلال الحرب على غزة صيف عام 2014، أما الآخران، فدخلا غزة في ظروف غير واضحة.

ولا تفصح الحركة عن مصير كامل المحتجزين الأربعة أو وضعهم الصحي، فيما سمحت، قبل نحو أسبوعين، ببث تسجيل صوتي لأحدهم.

بينما تعتقل إسرائيل حالياً نحو 4650 فلسطينياً، بينهم 39 سيدة، ونحو 180 قاصراً، حسب نادي الأسير الفلسطيني (غير حكومي).

وبدأ في 22 مايو/أيار الماضي، وقف إطلاق نار بين الفصائل الفلسطينية وإسرائيل برعاية مصرية، أنهى مواجهة عسكرية استمرت 11 يوماً.

وتطالب الفصائل الفلسطينية برفع الحصار كاملاً عن غزة، والسماح بعملية إعادة الإعمار.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً