نفى وزير الدفاع التركي خلوصي أقار السبت، ادعاءات تحرش سفن تركية بسفن فرنسية، مؤكداً أنها لا تمتّ إلى الحقيقة بصلة. وأشار الوزير إلى أنهم أطلعوا الدول الحليفة والمسؤولين العسكريين والمدنيين في الناتو على جميع الوثائق التي تبيّن صحة ما تقوله تركيا.

وزير الدفاع التركي ينفي صحة مزاعم تحرُّش سفن تركية بسفن فرنسية
وزير الدفاع التركي ينفي صحة مزاعم تحرُّش سفن تركية بسفن فرنسية (AA)

أكد وزير الدفاع التركي خلوصي أقار السبت، أن ادعاءات تحرش سفن تركية بسفن فرنسية لا تمتّ إلى الحقيقة بصلة.

وقال أقار في رد على سؤال حول القضية: "عند التدقيق في المعلومات والوثائق والتسجيلات في سفننا وقواعدنا العسكرية، تبيّن لنا تماماً أن هذه الادعاءات لا تمتّ إلى الحقيقة بصلة".

وأشار إلى أنهم أطلعوا الدول الحليفة والمسؤولين العسكريين والمدنيين في مقر حلف شمال الأطلسي (الناتو) على جميع الوثائق، مؤكداً أن هذه الوثائق تبيّن صحة ما تقوله تركيا.

وشدّد أقار على أن أفراد القوات البحرية التركية أبدوا منذ البداية موقفاً بنّاءً ومتعاوناً وزودوا السفينة الفرنسية، بناءً على طلبها، بالوقود.

وأضاف: "تركيا دائماً تؤدي مهامها في الناتو على أكمل وجه".

وقال: "ننتظر من بعض حلفائنا أن يتصرفوا وفقاً لروح التعاون وفي إطار القواعد، لا باختلاق أجندات تهدف إلى خدمة المصالح السياسية".

وفي وقت سابق زعم مسؤول بوزارة الدفاع الفرنسية في تصريح لوسائل إعلامية، أن البحرية التركية اعترضت سفينة فرنسية كانت تشارك في مهامّ لحلف شمال الأطلسي في المتوسط.

بدورها أكّدت مصادر عسكرية تركية لوكالة الأناضول، عدم صحة المزاعم، وكشفت أن السفينة الحربية زوّدها الجانب التركي بالوقود قبل الحادثة المزعومة.

المصدر: TRT عربي - وكالات