أعلن وزير الدفاع التركي خلوصي أقار أن إرسال تعزيزات عسكرية إلى الوحدات العاملة قرب الحدود التركية السورية ما زال متواصلاً، وأكد أنه يتابع مع قادة القوات التركية الاستعدادات للعملية المرتقبة.

أقار: نتابع مع قادة القوات التركية عن كثب الاستعدادات للعملية المرتقبة.
أقار: نتابع مع قادة القوات التركية عن كثب الاستعدادات للعملية المرتقبة. (AA)

أكد وزير الدفاع التركي خلوصي أقار، الأربعاء، أن التحضيرات التركية لعملية عسكرية محتملة في مناطق شرق الفرات السورية مستمرة.

جاء ذلك في تصريحات قبيل مشاركته في افتتاح العام الدراسي الجديد، في جامعة الدفاع الوطنية التركية بإسطنبول.

وأوضح أقار أن إرسال تعزيزات عسكرية إلى الوحدات العاملة قرب الحدود التركية السورية، ما زال متواصلاً.

وأضاف أنه يتابع مع قادة القوات التركية عن كثب الاستعدادات للعملية المرتقبة.

والاثنين الفائت قال البيت الأبيض في بيان: "تركيا ستتحرك قريباً بعملية عسكرية تخطط لها منذ فترة طويلة في شمال سوريا، والقوات الأمريكية لن تدعم هذه العملية ولن تشارك فيها".

وفي اليوم ذاته، قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن المنطقة الآمنة التي تسعى تركيا لتشكيلها في سوريا، هي الطريقة الإنسانية والمنطقية الوحيدة لمنح الشعب السوري الفرصة من أجل العودة إلى بيوته ومناطقه.

وأضاف: "هدفنا الرئيسي هو إرساء السلام في مناطق شرق الفرات، ونحن نهدف لإسكان مليوني شخص في المنطقة الآمنة، بينهم مليون شخص سيسكنون في المناطق الموجودة، والمليون الآخر سيسكن في مناطق سكنية سنقوم بإنشائها".

والاثنين، بدأت الولايات المتحدة سحب قواتها من نقاطها العسكرية المؤقتة بمدينتي تل أبيض بريف الرقة ورأس العين، بريف الحسكة، المتاخمتين للحدود التركية، شمال شرقي سوريا.

المصدر: TRT عربي - وكالات