يقول أقار إن بعض السياسيين في اليونان يصعّدون التوتر بأفعالهم العدوانية وخطاباتهم تجاه تركيا (Arif Akdogan/AA)

استنكر وزير الدفاع التركي خلوصي أقار الجمعة الخطابات والأفعال العدوانية الصادرة عن اليونان تجاه بلاده، مشدداً على أنها محاولات بلا جدوى لتحقيق التفوق على تركيا.

جاء ذلك في كلمة خلال مشاركة أقار في مراسم افتتاح العالم الدراسي الجديد بالأكاديمية البحرية بجامعة الدفاع الوطني التركية بمدينة إسطنبول، إلى جانب رئيس هيئة الأركان العامة يشار غولر وقادة القوات البرية موسى أفسور والبحرية عدنان أوزبال والجوية حسن كوتشوك آكيوز.

وقال أقار إن "بعض السياسيين في اليونان يصعّدون التوتر بأفعالهم العدوانية وخطاباتهم (تجاه تركيا) بدلاً من إيجاد حل منطقي وعقلاني للمشكلات، بهدف تعطيل العلاقات الثنائية".

وأضاف: "يجب أن يعلموا (الساسة اليونانيون) أن هذه محاولات لا طائل من ورائها، وأنهم لا يستطيعون تحقيق التفوق على تركيا بمثل هذه الممارسات والخطابات".

وشدد الوزير التركي على أن تصريحات كبار السياسيين في اليونان غير منطقية ولا تتوافق مع القانون الدولي وعلاقات حسن الجوار.

وقال متسائلاً: "أليس من الاستفزاز أن تجري اليونان تمرينات عسكرية في جزيرة قويون (تبعد نحو 7.5 كلم عن سواحل تركيا ببحر إيجة)؟".

وأضاف أن "على العالم كله، لا سيما دول الاتحاد الأوروبي، أن يرى أن الطرف الذي يزيد التوتر بالمنطقة عبر هذه الاستفزازات هو اليونان".

وأكد أقار أن تركيا تتخذ كل الاحتياطات والتدابير تجاه تلك الاستفزازات وتتابع بصبر المستجدات في المنطقة من كثب، والقوات المسلحة التركية سترد في الزمان والمكان المناسبين.

يشار إلى أن اليونان أجرت الخميس تمريناً عسكرياً في جزيرة "قويون" المحاذية لسواحل ولاية إزمير التركية غربي البلاد.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً