قال وزير الدفاع التركي خلوصي أقار إن الجانب الروسي حدد يونيو/حزيران المقبل موعداً لتسليم منظومة الصواريخ S-400 إلى تركيا. وأوضح أقار أن تركيا معرضة لتهديدات جوية وصاروخية، وأنه من الطبيعي أن تبحث عن منظومات دفاعية تحمي أراضيها ومواطنيها.

أقار أشار إلى أن تركيا معرضة لتهديدات جوية وصاروخية ومن الطبيعي أن تبحث عن منظومات دفاعية
أقار أشار إلى أن تركيا معرضة لتهديدات جوية وصاروخية ومن الطبيعي أن تبحث عن منظومات دفاعية (AA)

قال وزير الدفاع التركي خلوصي أقار إن الجانب الروسي حدد يونيو/حزيران المقبل موعداً لتسليم منظومة الصواريخ S-400 إلى تركيا.

جاء ذلك لدى لقاء الوزير التركي عدداً من الصحفيين في العاصمة الأمريكية واشنطن، على هامش مشاركته في المؤتمر السنوي المشترك الـ37 لمجلس الأعمال التركي الأمريكي (TAİK) والمجلس التركي الأمريكي (ATC).

وأوضح أقار أن تركيا معرضة لتهديدات جوية وصاروخية، وأنه من الطبيعي أن تبحث عن منظومات دفاعية تحمي أراضيها ومواطنيها من تلك التهديدات.

وأضاف أنه من غير الصحيح ربط مسألة شراء تركيا منظومة S-400 الروسية، بمشاركتها في برنامج تصنيع مقاتلات F-35 المتطورة.

وجدد أقار دعوته لتشكيل لجنة من الخبراء والمختصين، لدراسة ما إذا كانت المنظومة الروسية S-400 ستؤثر على عمل مقاتلات F-35، مبيناً في هذا السياق أن المنظومة الروسية موجودة في سوريا ومقاتلات F-35 الإسرائيلية تجري طلعاتها دون حدوث أي مشكلة.

ورداً على سؤال حول إمكانية شراء تركيا منظومة باتريوت الأمريكية، قال أقار "تلقينا عرضا من الجانب الأمريكي وشروط تركيا معروفة في هذا الشأن، ويجري حوار مكثف حاليّاً حول إمكانية إبرام صفقة لشراء هذه المنظومة".

وأوضح أن العلاقات القائمة بين تركيا والولايات المتحدة الأمريكية تمتد لعقود طويلة، وأن تعاون البلدين مستمر في المجال العسكري والقطاعات الأخرى.

وأشار إلى إمكانية حل المشكلات العالقة بين أنقرة وواشنطن عبر الحوار واللقاءات البناءة.

وتطرق الوزير التركي إلى مسألة إنشاء المنطقة الآمنة في الشمال السوري، قائلاً "عرضنا الأساسي هو تجريد الإرهابيين من أسلحتهم وإبعادهم عن الحدود التركية مسافة 30-40 كيلومتراً. تركيا تحترم وحدة الأراضي السورية ولا تطمع في شبر من تراب هذا البلد، لكننا نسعى لحماية حدودنا ومواطنينا من الإرهابيين".

المصدر: TRT عربي - وكالات