أكد وزير الدفاع التركي أن بلاده ملتزمة مكافحة التنظيمات الإرهابية، مشيراً إلى أنها لا تعاني من مشاكل مع الأكراد وباقي الشرائح في سوريا، وإن كفاحها هناك يقتصر على التنظيمات الإرهابية.

أقار: كفاح تركيا يقتصر على التنظيمات الإرهابية 
أقار: كفاح تركيا يقتصر على التنظيمات الإرهابية  (AA)

قال وزير الدفاع التركي خلوصي أقار، إن بلاده لا تعاني من مشاكل مع الأكراد وباقي الشرائح في سوريا، وإن كفاحها هناك يقتصر على التنظيمات الإرهابية.

جاء ذلك في كلمة ألقاها خلال مشاركته في النسخة التاسعة عشرة لـ"منتدى الدوحة" بالعاصمة القطرية الدوحة.

وأوضح أقار أن التزام تركيا مكافحة التنظيمات الإرهابية (داعش وPKK/YPG وغيرها) لم يتغير.

وأضاف أن العالم يمر بمرحلة حساسة، ازدادت فيها المخاطر والجهات التي تهدد العلاقات الدولية.

وأشار إلى أن المجموعات المتطرفة لا تلحق الضرر بالبلدان التي توجد فيها، بل يطال أضرارها جميع شعوب العالم.

وأكد أن تركيا مستعدة للحوار والتعاون مع كل الأطراف التي ترغب في نشر السلام والأمن في العالم.

وتابع قائلاً: "تركيا من أكثر بلدان العالم تضرراً من الإرهاب، وهي الآن تواجه عدة مجموعات إرهابية تهدد أمن تركيا واستقرارها بشكل مباشر".

وانتقد أقار بعض حلفاء تركيا لدعمهم تنظيم YPG الإرهابي، مبيناً أن الأسلحة الممنوحة لهذا التنظيم، تنتقل مباشرة إلى يد إرهابيي PKK لتوجيهها ضد تركيا.

ولفت إلى أن عملية نبع السلام التي أطلقتها تركيا في شرق الفرات السورية، لا تهدف إلى تغيير ديموغرافية تلك المنطقة أو احتلالها، وبالتالي فإن اتهام أنقرة بالاحتلال أو محاولة تغيير التركيبة السكانية أمر خاطئ.

وأكد أن عملية نبع السلام تهدف إلى كسر الممر الإرهابي المراد تأسيسه في تلك المنطقة وإنشاء المنطقة الآمنة لتوفير العودة للاجئين السوريين إلى ديارهم.

كما أشار إلى أن القوات المشاركة في نبع السلام تولي أهمية كبيرة لعدم إلحاق أي ضرر بالمدنيين والمرافق العامة والأماكن التاريخية بالمنطقة.

المصدر: TRT عربي - وكالات