أكد وزير الدفاع التركي أن هدف بلاده الرئيسي هو ضمان وجود وأمن القبارصة الأتراك الذين يشكلون جزءاً لا يتجزأ من تركيا، وأِشار إلى استمرار دعم تركيا للسلام وحسن الجوار في بحري إيجة والمتوسط.

وزير الدفاع التركي يجري زيارة تفقدية إلى الوحدات العسكرية في جمهورية شمال قبرص التركية
وزير الدفاع التركي يجري زيارة تفقدية إلى الوحدات العسكرية في جمهورية شمال قبرص التركية (وزارة الدفاع التركية)

قال وزير الدفاع التركي خلوصي أقار، السبت، إن هدف بلاده الرئيسي هو ضمان وجود وأمن القبارصة الأتراك الذين يشكلون جزءاً لا يتجزأ من تركيا.

جاء ذلك خلال تصريحات أدلى بها أثناء زيارة تفقدية إلى الوحدات العسكرية في جمهورية شمال قبرص التركية، هي الأولى التي تجمعه مع قادة الجيش.

وأضاف أقار "لقد فعلنا كل ما في وسعنا لضمان أمن أشقائنا القبارصة الأتراك، ونحن مصممون على مواصلة ذلك"، مؤكداً استمرار دعم تركيا للسلام وحسن الجوار في بحرَي إيجة والمتوسط.

وعن فرص تسوية الأزمة في قبرص، قال أقار "عندما نتحدث عن السلام يفسرونه على أنه نابع من ضعف، وعندما نتحدث عن رفضنا للأمر الواقع يعتبرون ذلك تهديداً. لذا ندعو جيراننا إلى تغليب الحكمة والنظر بموضوعية".

وأضاف "وفينا بالمسؤوليات الملقاة على عاتقنا، كوننا جهة ضامنة، ونحن مصممون على مواصلة الوفاء بما يترتب علينا بعد اليوم. وجود القوات المسلحة التركية في الجزيرة أمر لا بد منه من أجل تحقيق ذلك".

وأشار إلى استمرار أنشطة سفن التنقيب التركية في شرق المتوسط، مشدداً على أن القوات البحرية تحمي تلك السفن.

وتواصل سفينتا التنقيب التركيتان "فاتح" و"ياووز" مهامهما في البحر المتوسط قرب جزيرة قبرص في الجرف القاري لتركيا.

ومنذ 1974، تشهد جزيرة قبرص انقساماً بين شطرين، تركي في الشمال ويوناني في الجنوب، وفي 2004 رفضت إدارة قبرص الجنوبية اليونانية خطة قدمتها الأمم المتحدة لتوحيد شطري الجزيرة.

المصدر: TRT عربي - وكالات