زار وزير الدفاع التركي خلوصي أقار برفقة رئيس هيئة الأركان وكبار قادة الجيش، مركز قيادة العمليات على الشريط الحدودي مع سوريا، للاطّلاع على الوضع الميداني في عملية نبع السلام التركية.

أقار يزور مركز العمليات لنبع السلام ويتفقّد القوات المشاركة في العملية
أقار يزور مركز العمليات لنبع السلام ويتفقّد القوات المشاركة في العملية (AA)

تفقّد وزير الدفاع التركي خلوصي أقار مع كبار قادة الجيش، السبت، الوضع الميداني في عملية نبع السلام، في مركز قيادة العمليات على الشريط الحدودي مع سوريا.

واطّلع أقار، برفقة رئيس هيئة الأركان يشار غولر وقادة القوات البرية والبحرية والجوية، على فعاليات القوات المشاركة في العملية وأصدر التعليمات اللازمة.

وفي معرض رده على ادعاءات إصابة نقطة مراقبة أمريكية بنيران تركية، قال أقار إنه لم يحدث أي إطلاق نار على نقطة المراقبة الأمريكية، وإنما على مرتفعات تبعد عن النقطة 1000 متر، أطلقت نيران وقذائف هاون على مخفر حدودي تركي.

وأوضح أن القوات التركية ردت على مصدر النيران في إطار الدفاع المشروع عن النفس، وقبل الرد اتخذت كافة التدابير للحيلولة دون تعرض القوات الأمريكية لضرر.

وأشار إلى أن القوات التركية أوقفت إطلاق النار احترازياً بعد تواصل الجانب الأمريكي معها.

وأضاف: "ضرب قوات الولايات المتحدة والتحالف الدولي غير وارد على الإطلاق، والتنسيق متواصل مع الأمريكيين".

والأربعاء الماضي أطلق الجيش التركي بالتعاون مع الجيش الوطني السوري، عملية نبع السلام في منطقة شرق نهر الفرات شمالي سوريا، لتطهيرها من إرهابيي PKK/YPG وداعش.

وتهدف العملية العسكرية إلى القضاء على الممر الإرهابي الذي تُبذل جهود لإنشائه على الحدود الجنوبية لتركيا، وإلى إحلال السلام والاستقرار في المنطقة، وضمان عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم.

المصدر: TRT عربي - وكالات