وزير الدفاع التركي يعلن تدمير أوكار للإرهابيين في عملية "المخلب-السيف". / صورة: AA (AA)
تابعنا

أعلن وزير الدفاع التركي خلوصي أقار، تدمير أوكار للإرهابيين بعملية "المخلب-السيف" الجوية، شمالي سوريا والعراق، وتحقيق إصابات مباشرة فيما يسمى مقرات لتنظيم "PKK/YPG" الإرهابي.

جاء ذلك في تصريحات من غرفة العمليات التابعة للقوات الجوية، حيث أشرف الوزير أقار وقادة الجيش على عملية "المخلب- السيف" الجوية ضد مواقع الإرهابيين شمالي سوريا والعراق.

وقال أقار: " سنواصل محاسبة الذين استهدفوا أمن بلادنا وأمتنا مثلما حاسبناهم من قبل وحتى اليوم".

ولفت إلى أنه جرى تدمير أوكار وملاجئ ومغارات وأنفاق ومستودعات للإرهابيين بنجاح كبير خلال عملية "المخلب-السيف" الجوية، وتحقيق إصابات مباشرة فيما يسمى مقرات التنظيم الإرهابي.

وأقلعت المقاتلات المشاركة في العملية من مواقعها، مع إعطاء الوزير أقار تعليمات بدء عملية "المخلب-السيف"، وعادت إلى قواعدها بسلام عقب تحقيق إصابات مباشرة للأهداف.

وفي ختام العملية خاطب أقار عبر اللاسلكي الطيارين المشاركين في العملية، ومركز عمليات قيادة القوات الجوية القتالية. وهنأ أفراد القوات المسلحة المشاركين في العملية الجوية التي استكملت بنجاح.

وأضاف " غايتنا هي ضمان أمن مواطنينا الـ85 مليوناً وحدودنا والرد على كل هجوم غادر يستهدف بلادنا".

ولفت إلى أن التخطيط جرى بمنتهى الدقة للعملية التي جرت اعتباراً من منتصف الليل ضد معاقل الإرهابيين شمالي سوريا والعراق، مؤكداً أن العملية تمت بنجاح.

ونوه بأنه جرى اتخاذ التدابير اللازمة كافة من أجل عدم إلحاق الضرر بالأبرياء والبيئة خلال هذه العملية أيضاً، شأنها شأن العمليات الأخرى للقوات المسلحة التركية.

وتابع: "مخلب القوات المسلحة التركية كان فوق رؤوس الإرهابيين مجدداً" في إشارة إلى عمليات المخلب التي نفذها الجيش التركي.

وأضاف: "مصممون على تخليص بلادنا وأمتنا من آفة الإرهاب المستمرة منذ 40 عاماً ونملك القدرة على ذلك". وأكد أن تركيا لم ولن تترك دماء شهدائها والأبرياء تذهب سدى في أي وقت.

وقال أقار: "سنواصل محاسبة الذين استهدفوا أمن بلادنا وأمتنا مثلما حاسبناهم من قبل وحتى اليوم". وشدد على أن تركيا ستواصل مكافحة الإرهاب حتى تحييد آخر إرهابي.

وفجر الأحد أعلنت وزارة الدفاع التركية شن قواتها عملية "المخلب-السيف" الجوية ضد مواقع للإرهابيين شمالي سوريا والعراق. واستهدفت العملية مناطق في شمالي سوريا والعراق يستخدمها الإرهابيون قواعد لاستهداف تركيا.

وقالت إن العملية تستند إلى المادة 51 من ميثاق الأمم المتحدة الذي ينص على الحق المشروع في الدفاع عن النفس.

وحسب البيان، تهدف العملية إلى ضمان أمن الحدود ومنع أي هجمات إرهابية تستهدف الشعب التركي والقوات الأمنية واجتثاث الإرهاب من جذوره، عبر تحييد التنظيمات الإرهابية.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً