قال وزير الطاقة الإسرائيلي يوفال شتاينتز إن إسرائيل ستبدأ تصدير الغاز الطبيعي إلى مصر في غضون أربعة أشهر، وإن اتفاق شراء حصص في خط أنابيب شركة غاز شرق المتوسط بين البلدين سيُستكمل خلال أسابيع.

وزير الطاقة الإسرائيلي يوفال شتاينتز  إلى جانب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو قبالة ساحل حيفا
وزير الطاقة الإسرائيلي يوفال شتاينتز  إلى جانب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو قبالة ساحل حيفا (AFP)

قال وزير الطاقة الإسرائيلي يوفال شتاينتز في تصريحات لوكالة رويترز الأربعاء، إن إسرائيل ستبدأ تصدير الغاز الطبيعي إلى مصر في غضون أربعة أشهر.

وذكر الوزير أيضاً أن "اتفاق شراء حصص في خط أنابيب شركة غاز شرق المتوسط بين البلدين الواصل بين عسقلان في إسرائيل والعريش في مصر سيُستكمل في غضون أسابيع"، مضيفاً أن من الممكن إقامة مزيد من الروابط بين البلدين.

وذكر الوزير الإسرائيلي أن المحادثات المؤجلة مع لبنان بشأن الحدود البحرية ما زال من الممكن إجراؤها.

وأضاف "ما زلنا ننتظر لنرى النتيجة النهائية، أبدينا استعدادنا، الأمر في الحقيقة يعود إلى لبنان لكي تقرر ما إذا كانت جادة أم لا".

وسيجلب الاتفاق الذي وُقع في أوائل العام الماضي الغاز الطبيعي من حقلي تمار ولوثيان إلى شبكة الغاز المصرية.

وسيكفل تدفق الغاز بدء تطبيق اتفاق مهمّ للصادرات بقيمة 15 مليار دولار بين شركة ديليك للحفر وشريكتها نوبل إنرجي مع شركة مناظرة في مصر، فيما وصفه مسؤولون إسرائيليون بأنه الاتفاق الأكثر أهمية بين البلدين منذ إبرام اتفاق السلام في عام 1979.

يُذكر أن العاصمة المصرية القاهرة تشهد الخميس انعقاد المؤتمر الوزاري الثاني لمنتدى غاز شرق المتوسط، عشيَّة استضافة الاجتماعات التحضيرية للمنتدى بمشاركة إقليمية تشمل إسرائيل.

وشارك في الاجتماع وزراء الطاقة من دول مصر وإسرائيل واليونان وقبرص الرومية وإيطاليا والأردن وفلسطين، في غياب دول أخرى لها وزنها في قطاع الطاقة مثل سوريا ولبنان وتركيا.

واتفق الوزراء المشاركون في الاجتماع الأول على أن الأهداف الرئيسة للمنتدى ستتضمن العمل على إنشاء سوق غاز إقليمية تخدم مصالح الأعضاء من خلال تأمين العرض والطلب.

المصدر: TRT عربي - وكالات