أكّد وزير الخارجية الألماني هايكو ماس، أن اللواء الليبي المتقاعد خليفة حفتر تعهد بالتزام الهدنة الحالية في ليبيا، وقال إن حفتر مستعد للمساهمة في نجاح مؤتمر ليبيا المقرر انعقاده الأحد في العاصمة برلين.

يزور ماس ليبيا قبل يومين من انعقاد
يزور ماس ليبيا قبل يومين من انعقاد "مؤتمر برلين" في محاولة لدعم الجهود الرامية إلى ضمان وقف إطلاق النار في البلاد (Reuters)

قال وزير الخارجية الألماني هايكو ماس الخميس، إن اللواء الليبي المتقاعد خليفة حفتر تَعهَّد بالتزام الهدنة الحالية في ليبيا.

جاء ذلك في تغريدة نشرها ماس عقب لقائه حفتر في مدينة بنغازي شرقي ليبيا، أوضح فيها أن حفتر مستعد للمساهمة في نجاح مؤتمر ليبيا المقرر انعقاده الأحد في العاصمة برلين، و"المشاركة في المؤتمر من حيث المبدأ".

ويزور ماس ليبيا قبل يومين من انعقاد "مؤتمر برلين"، في محاولة لدعم الجهود الرامية إلى ضمان وقف إطلاق النار في البلاد.

وفي 8 يناير/كانون الثاني الجاري، أصدر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ونظيره الروسي فلاديمير بوتين، بياناً مشتركاً، دعا إلى وقف إطلاق النار في ليبيا، وهو ما استجابت له الأطراف الليبية.

وفي محاولة للتوصل إلى حلّ سياسي للنزاع الليبي، تستضيف برلين الأحد قمة دعت إليها كلّاً من رئيس حكومة الوفاق فايز السراج، وخليفة حفتر و11 دولة أخرى، هي: الولايات المتحدة وبريطانيا وروسيا وفرنسا والصين وتركيا وإيطاليا والإمارات ومصر والجزائر والكونغو.

وتشنّ قوات حفتر منذ 4 أبريل/نيسان الماضي، هجوماً للسيطرة على العاصمة طرابلس، مقر الحكومة الشرعية، أجهض جهوداً كانت تبذلها الأمم المتحدة لعقد مؤتمر حوار بين الليبيين.

المصدر: TRT عربي - وكالات