الرئيس الأوكراني قال إن ألمانيا بإمكانها تقديم مزيد من المساعدة لبلاده بالذات في المجال العسكري (Reuters)

رفض وزير الخارجية الألماني الثلاثاء فكرة تسليم أسلحة إلى أوكرانيا، بعد أن أشار رئيس البلاد إلى رغبته في الحصول على مساعدة عسكرية من برلين.

وقادت ألمانيا، إلى جانب فرنسا، الجهود الدبلوماسية الغربية لحل الصراع طويل الأمد بين كييف والمتمردين الانفصاليين المدعومين من روسيا شرقي أوكرانيا. بيد أن الجهود نحو تسوية سياسية معطلة حالياً.

وفي مقابلة أجراها الثلاثاء مع صحيفة (فرانكفورتر ألجماينه تسايتونغ) اليومية الألمانية، قال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي إن المستشارة أنغيلا ميركل فعلت الكثير لأوكرانيا ولكن "بالطبع كنت آمل في الحصول على المزيد منها، لاسيما في إطار محادثات نورماندي" الرباعية بين أوكرانيا وروسيا وألمانيا وفرنسا.

وأضاف زيلينسكي "يمكن لألمانيا أن تفعل المزيد"، مشيراً إلى التعليقات الأخيرة لزعيم حزب الخضر المعارض، روبرت هابيك، خلال زيارة لأوكرانيا.

وكان هابيك قد قال "من وجهة نظري، من الصعب علينا أن نحرم أوكرانيا من أسلحة الدفاع والدفاع عن النفس".

وأثارت تعليقاته انتقادات واسعة النطاق في ألمانيا في عام انتخابي، حتى من داخل حزبه ذي الجذور السلمية.

في السياق ذاته، قال زيلينسكي " لم تقدم ألمانيا لنا مساعدة عسكرية، لكنها يمكن أن تفعل.. ألمانيا لديها سفن كبيرة: زوارق سريعة، زوارق سريعة لإطلاق الصواريخ وقوارب دورية."

ورفض وزير الخارجية الألماني هايكو ماس بشدة فكرة تسليم الأسلحة، حيث سلط الضوء على دعم ألمانيا لأوكرانيا في الدبلوماسية وفي المساعدات الثنائية.

وقال للصحفيين في برلين "أنا مقتنع بأن الصراع لا يمكن حله إلا من خلال القنوات السياسية، وهذا يجب أن يكون واضحاً لجميع المعنيين.. يظل هذا هو المبدأ التوجيهي لمشاركتنا، ولن يتغير، تسليم الأسلحة لا يساعد في هذا الإطار".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً