رمطان لعمامرة تولى حقيبة الخارجية عقب تعديل وزاري  في 7 يوليو/ تموز الجاري (AA)

أكد وزير الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة، الخميس، في اتصال هاتفي مع نظيره التركي مولود جاوش أوغلو، عزم بلاده على تعزيز علاقاتها مع تركيا وترسيخ التشاور حول مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك.

وقال لعمامرة في تغريدة على حسابه عبر "تويتر": "في مكالمة هاتفية مع زميلي مولود جاوش أوغلو، وزير خارجية جمهورية تركيا، أكدنا على عزمنا المشترك لتعزيز علاقات الصداقة والتعاون التي تجمع بين بلدينا".

وأوضح أن ذلك سيكون "عبر تبادل الزيارات رفيعة المستوى وترسيخ سنة التشاور والتنسيق المتبادل حول المسائل ذات الاهتمام المشترك".

وفي 7 يوليو/ تموز الجاري، تولي لعمامرة حقيبة الخارجية، خلفاً لصبري بوقادوم، عبر تعديل حكومي أجراه الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون.

‏ويتراوح حجم المبادلات التجارية بين الجزائر وتركيا حالياً بين 3.5 و4.2 مليارات دولار، ويسعى الجانبان إلى رفعه فوق عتبة 5 مليارات دولار في أقرب وقت، وفق تصريحات رسمية سابقة.

وقبل أسابيع، قال الرئيس تبون في مقابلة مع مجلة "لوبوان" الأسبوعية الفرنسية إن بلاده "تتمتع بعلاقات ممتازة مع الأتراك الذين استثمروا قرابة 5 مليارات دولار من دون أي مطالب سياسية مقابل ذلك".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً