أوضح الوزير أن الأزمة مع لبنان ترجع أصولها إلى التكوين السياسي اللبناني الذي يعزز هيمنة جماعة حزب الله (Ahmed Yosri/Reuters)

قال وزير خارجية السعودية فيصل بن فرحان، السبت، إن "التعامل مع بيروت غير ذي جدوى في ظل هيمنة حزب الله على النظام السياسي اللبناني"، حسب ما جاء في تصريحات أدلى بها لقناة "العربية" السعودية.

وأوضح الوزير أن أحدث أزمة مع لبنان ترجع أصولها إلى التكوين السياسي اللبناني الذي يعزز هيمنة جماعة حزب الله المسلحة المدعومة من إيران ويتسبب في استمرار عدم الاستقرار.

وطردت المملكة العربية السعودية ودول عربية خليجية أخرى مبعوثين لبنانيين في خلاف دبلوماسي يهدد بتفاقم الأزمة الاقتصادية في لبنان، بعد انتقادات من وزير الإعلام اللبناني جورج قرداحي للتدخل العسكري بقيادة السعودية في اليمن.

وقال الأمير فيصل لوكالة رويترز في مقابلة عبر الهاتف "أعتقد أن القضية أوسع بكثير من الوضع الحالي. "أعتقد أن من المهم أن تصيغ الحكومة في لبنان أو المؤسسة اللبنانية مساراً للمضي قدماً بما يحرر لبنان من الهيكل السياسي الحالي الذي يعزز هيمنة حزب الله".

وأضاف أن هذا النظام "يضعف مؤسسات الدولة داخل لبنان، بما يجعل لبنان يواصل السير في مسار يتعارض مع مصالح الشعب اللبناني".

وأثار الخلاف الدبلوماسي دعوات من بعض الساسة اللبنانيين لاستقالة قرداحي، فيما عارض آخرون مثل هذه الخطوة التي قد تقوض الحكومة بكاملها.

وقال الوزير، متحدثاً من روما حيث يشارك في قمة دول مجموعة العشرين: "ليس لنا رأي في الحكومة في لبنان. ليس لنا رأي فيما إذا كانت ستبقى أم ​​ستذهب.." واستطرد: "الأمر متروك للشعب اللبناني".

ويحظى قرداحي بدعم علني من حزب الله، وأحجم الوزير عن الاعتذار أو الاستقالة بسبب تصريحاته.

وتجنبت السعودية لبنان على مدى سنوات بسبب النفوذ القوي في شؤون الدولة لجماعة حزب الله الشيعية التي تتهمها الرياض بإرسال مقاتلين إلى اليمن وسوريا.

وتتنافس إيران والسعودية، القوتان الرائدتان في الشرق الأوسط، منذ سنوات، لكنهما بدأتا سلسلة محادثات هذا العام على أمل نزع فتيل التوتر، وبحث كيفية إنهاء الصراع المستمر منذ سبع سنوات في اليمن حيث قُتل عشرات الألوف ويواجه الملايين خطر الجوع.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً