قال وزير الخارجية البريطاني جيرمي هنت إن الوقت لا يزال متاحاً لإنقاذ الاتفاق النووي الإيراني، لافتاً إلى أنه "لا يزال أمام إيران عام كامل لإنتاج قنبلة نووية... لكن فرصة إبقاء الاتفاق على قيد الحياة ضئيلة".

هنت: الوقت لا يزال متاحا لإنقاذ الاتفاق النووي الإيراني
هنت: الوقت لا يزال متاحا لإنقاذ الاتفاق النووي الإيراني (AP)

قال وزير الخارجية البريطاني جيرمي هنت اليوم الاثنين، إن الوقت لا يزال متاحاً لإنقاذ الاتفاق النووي الإيراني، مضيفاً أن بلاده لا تتفق مع الولايات المتحدة، وهي أقرب حلفائها، في طريقة تعاملها مع الأزمة الإيرانية.

وقال هنت للصحفيين لدى وصوله إلى اجتماع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي في بروكسل "لا يزال أمام إيران عام كامل لإنتاج قنبلة نووية... لكن فرصة إبقاء الاتفاق على قيد الحياة ضئيلة".

والأحد أعرب الرئيس الإيراني حسن روحاني عن استعداد بلاده لإجراء محادثات مع الولايات المتحدة بشرط أن ترفع العقوبات التي فرضتها على طهران وتعود للاتفاق النووي الذي انسحبت منه العام الماضي.

وقال روحاني في خطاب أذاعه التليفزيون الرسمي "نؤمن دائماً بالمحادثات، إن رفعوا العقوبات وأنهوا الضغوط الاقتصادية المفروضة وعادوا للاتفاق فنحن مستعدون لإجراء محادثات مع الولايات المتحدة اليوم والآن وفي أي مكان". وشدّد الرئيس الإيراني على أن صبر بلاده حيال الموقف الأمريكي الرافض للاتفاق لن يكون بلا نهاية.

وقبل أكثر من عام انسحبت واشنطن من الاتفاق النووي مع طهران، وفرضت عقوبات على الأخيرة، مما تسبب في تصاعد التوتر في المنطقة، وسط تهديدات إيرانية بالعمل على وقف صادرات الخليج النفطية والتحرُّر من التزاماتها النووية تدريجياً.

واتهمت الولايات المتحدة ودول خليجية إيران باستهداف ناقلتَي نفط قرب هرمز، في يونيو/حزيران الماضي، ومحطتين لضخّ الخام في السعودية قبل ذلك بأقل من شهر، فضلاً عن دعم جماعة الحوثي في اليمن، وتنفي طهران كل هذه الاتهامات.

وأُبرِمَ الاتفاق النووي عام 2015 بين إيران والدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن، الولايات المتحدة وروسيا والصين وفرنسا وبريطانيا، بالإضافة إلى ألمانيا، ورُفعت بموجبه عقوبات دولية عن طهران مقابل تقييد برنامجها النووي. إلا أن إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترمب اعتبرت الاتفاق "سيئاً"، وخرجت منه بهدف التفاوض على صيغة جديدة بقيود أكبر، تشمل البرامج الصاروخية والتدخلات الإقليمية لإيران.

المصدر: TRT عربي - وكالات