أعلن وزير النقل اليمني صالح الجبواني عن امتلاكهم دلائل على علاقة الإمارات بتنظيمي القاعدة وداعش في اليمن، واتهم السلطات الإماراتية باستخدام التنظيمات الإرهابية لضرب تعزيزات الجيش اليمني في الجنوب.

مظاهرات في مدينة تعز رافضة للدور الإماراتي في اليمن
مظاهرات في مدينة تعز رافضة للدور الإماراتي في اليمن (AFP)

كشف وزير النقل اليمني صالح الجبواني، الأربعاء، أن لديهم دلائل على علاقة دولة الإمارات بتنظيمي القاعدة وداعش جنوبي اليمن.

جاء ذلك في تغريدة نشرها وزير النقل عبر حسابه الرسمي في تويتر. وقال الجبواني "لدينا كل الدلائل على علاقة الإمارات بتنظيمي القاعدة وداعش في اليمن وبالأسماء".

وأضاف "الإمارات تستخدم هؤلاء الإرهابيين في ضرب تعزيزات الجيش اليمني بطريق محافظتَي شبوة وأبين (جنوبي اليمن)".

وحث الجبواني أبناء محافظتي شبوة وأبين وقبائلها في هذه المناطق على "تحديد موقف من الإمارات وإرهابييها قبل أن يقع الفأس في رأس الكل بجريرة هذه الجرائم".

ولم تعلق الإمارات على التصريح حتى الآن، وهي الدولة الثانية في التحالف الذي تقوده السعودية.

تجدر الإشارة إلى سيطرة انفصاليي الانتقالي الجنوبي على محافظتي عدن وأبين قبل أسبوعين، بدعم من طيران إماراتي استهدف مواقع للجيش اليمني، ما أسفر عن سقوط نحو 300 بين قتيل وجريح، وفقاً لبيان وزارة الدفاع اليمنية.

المصدر: TRT عربي - وكالات