"وساطة جوبا" تقول إنّ أطراف أزمة السودان يتفقون على الحوار (AA)

أعلنت "وساطة جوبا"، توصّل أطراف الأزمة السودانية إلى اتفاق على الحوار، مرجحة أن يجري ذلك اليوم الخميس.

وقال رئيس وساطة جنوب السودان توت قلواك، لموقع صحيفة "السوداني" المحلية: "توصلنا إلى اتفاق ما بين أطراف الأزمة في السودان للجلوس إلى طاولة حوار لطرح وجهات النظر بينهما بحضور الوساطة الجنوبية"، متوقعاً أن يجري الحوار اليوم، دون تفاصيل أكثر.

وأضاف: "لم نتحدث بعد عن العودة لمَا قبل 25 أكتوبر/تشرين الأول ولكن هناك تقارب للرؤى بين الطرفين"، مشيراً إلى عدم السماع بعد لشروط رئيس الوزراء عبد الله حمدوك (للمشاركة بالحوار).

كما أكد موافقة قائد الجيش السوداني الفريق عبد الفتاح البرهان، على الإفراج عن بعض المعتقلين، لافتاً إلى أنّ "هناك حلاً قريباً للأزمة الحالية".

وبخصوص الحديث عن مساعي إعلان رئيس وزراء جديد، ذكر قلواك: "لم نسمع بأي إعلان لرئيس وزراء جديد، وهناك تفاهم بين الأطراف على حمدوك".

ولم يصدر أيّ تعليق فوري من الأطراف السودانية حول تصريحات قلواك.

ويشهد السودان منذ 25 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، احتجاجات وتظاهرات رفضاً لما يعتبره المعارضون "انقلاباً عسكرياً"، جراء إعلان البرهان، حالة الطوارئ، وحلّ مجلسي السيادة والوزراء، وإعفاء الولاة، واعتقال وزراء ومسؤولين وقيادات حزبية بالبلاد.

وقبلها، كان السودان يعيش منذ 21 أغسطس/آب 2019، فترة انتقالية تستمر 53 شهراً تنتهي بإجراء انتخابات مطلع 2024، ويتقاسم خلالها السلطة كلٌّ مِن الجيش وقوى مدنية وحركات مسلحة وقّعت مع الحكومة اتفاق سلام في 2020.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً