يتوقع استئناف المفاوضات لليوم الثاني غداً الأربعاء (Cem Ozdel/AA)
تابعنا

انتهت ظهر الثلاثاء، جلسات اليوم الأول من المباحثات بين الوفدين الروسي والأوكراني، في قصر دولمة باهجة الرئاسي بمدينة إسطنبول التركية.

وشهد اليوم الأول من المباحثات كلمة للرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وجلسة بين رئيسي الوفدين تلتها جلسة بين الوفدين المفاوضين.

وفي تصريحات للصحفيين، أكد رئيس الوفد الروسي المفاوض فلاديمير ميدينسكي، أنهم تلقوا وعداً باتخاذ كييف تدابير تجاه الذين مارسوا العنف على الجنود الروس الأسرى في أوكرانيا.

وأشار ميدينسكي، وهو مستشار الرئيس الروسي أيضاً، إلى أن جلسات التفاوض بدأت الساعة 09:30 صباحاً (06:30 توقيت غرينتش) وأنهم سيعلنون نتائجها بعد عدة ساعات.

وتطرق إلى مشاهد إطلاق النار على أرجل الجنود الروس الأسرى في أوكرانيا، قائلاً: "قدّمنا احتجاجاً على ممارسة العنف في المشاهد المصورة، وهذا الاحتجاج قوبل بالموافقة من الطرف الأوكراني، ووعدونا بأنهم سيتخذون أقوى التدابير تجاه من سمح بارتكاب جرائم الحرب هذه".

ومن الجانب الأوكراني صرح ميخائيل بودلياك، مدير مكتب الرئيس الأوكراني للصحفيين، أنّ القضية الرئيسية بالنسبة لأوكرانيا في المباحثات في إسطنبول هي التوصل إلى اتفاق في مسألة الضمانات الأمنية الدولية.

وشدّد على أهمية تحقيق وقف إطلاق النار لمعالجة المسائل الإنسانية العالقة في أوكرانيا، وعلى أهمية زيادة انتهاكات قواعد الحرب.

وبين أنّ على الجانبين الالتزام بقواعد الحرب، وأنّ أي انتهاك من الجانب الأوكراني ستحقق الجهات المعنية في تفاصيله.

وصباح الثلاثاء بدأ الوفدان الروسي والأوكراني مباحثاتهما في قصر دولمة باهجة، وذلك مباشرة عقب كلمة للرئيس أردوغان.

وذكرت مصادر دبلوماسية، أن المحادثات بين الوفدين الروسي والأوكراني ستستمر يومي الثلاثاء والأربعاء، وفق حديثهم إلى وكالة الأناضول.

وأعرب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في كلمة قبيل المفاوضات، عن إيمانه بعدم خسارة أي طرف في معادلة السلام العادل للأزمة الروسية الأوكرانية، وأن إطالة أمد الحرب "ليست في صالح أحد".

وقال: "تعاملنا بإنصاف في كافة المنابر الدولية مع الطرفين، الروسي والأوكراني، عبر ضمان حقوقهما ومراعاة حساسياتهما".

TRT عربي
الأكثر تداولاً