يتزامن قرار إغلاق مكتب ممثل خامنئي وجامع حسينية مع أزمة سياسية بين باكو وطهران (AA)

أعلنت أذربيجان الثلاثاء، إغلاق مكتب علي أكبر أوجاقنجاد، ممثل المرشد الإيراني علي خامنئي، وجامع حسينية في العاصمة باكو.

وقال أحسن زهيدوف، متحدث وزارة الداخلية الأذربيجانية، في تصريحات صحفية، إن قرار الإغلاق يأتي في إطار تدابير مكافحة وباء كورونا.

وأضاف أن أماكن أخرى أُغلقَت أيضاً للسبب ذاته، مبيناً أن من بين الأماكن التي بدأ ينتشر فيها الفيروس، جامع حسينية في باكو.

ويتزامن قرار إغلاق مكتب ممثل خامنئي وجامع حسينية، مع أزمة سياسية بين باكو وطهران، على خلفية تصريحات لوزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان.

وكان عبد اللهيان قال إن بلاده "لن تقبل بأي وجود للكيان الصهيوني (إسرائيل) قرب حدودنا وأبلغت أذربيجان بهذا الأمر"، حسبما نشرت قناة العالم الإيرانية.

وكانت وسائل إعلام مقربة من إيران نقلت عن أمير موسوي، الدبلوماسي الإيراني السابق، قوله إن معلومات وصلت إلى إيران بوجود 1000 عنصر إسرائيلي داخل أراضي أذربيجان.

وكان الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف انتقد مزاعم إيرانية حول وجود إسرائيلي قرب الحدود بين أذربيجان وإيران، متسائلاً: "هل على ذلك أي دليل؟".

جاء ذلك في كلمة له الاثنين، خلال لقائه مواطنيه في مدينة جبرائيل بإقليم قره باغ، التي يزورها تزامناً مع الذكرى السنوية الأولى لتحريره من أرمينيا.

ونفى علييف أن يكون في المنطقة الحدودية بين بلاده وإيران وجود إسرائيلي، متسائلاً: "هل على ذلك أي دليل؟".

وأكد أن أذربيجان لا تسمح بإلقاء الآخرين افتراءات عليها لا أساس لها من الصحة.

وشدّد على أن أذربيجان بلد مستقل وتدرك جيداً مع أي بلد تقيم علاقات وفي أي مستوى.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً