وسط اتهامات متبادلة.. إدانات دولية للهجوم على محطة قطار شرقي أوكرانيا (Fadel Senna/AFP)
تابعنا

أدان عدد من قادة العالم الهجوم الصاروخي على محطة للسكك الحديدية في مدينة "كراماتورسك" شرقي أوكرانيا، الجمعة، ما أسفر عن 39 قتيلاً ونحو 100 مصاب.

وقال الممثل الأعلى للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية في الاتحاد الأوروبي جوزيف بوريل، عبر حسابه على تويتر: "أدين بشدة الهجوم العشوائي هذا الصباح على محطة قطار في كراماتورسك من قبل روسيا، والذي أسفر عن مقتل العشرات وإصابة عدد أكبر".

وأضاف: "هذه محاولة أخرى لإغلاق طرق الهروب لأولئك الفارين من هذه الحرب غير المبررة، والتسبب في معاناة إنسانية".

كما أدان رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشيل، الهجوم قائلاً عبر حسابه على تويتر: "من المروع رؤية روسيا تقصف إحدى المحطات الرئيسية التي يستخدمها المدنيون لإجلاء المنطقة حيث تكثف روسيا هجومها".

وأضاف: "ثمة حاجة إلى اتخاذ إجراءات؛ المزيد من العقوبات على روسيا، والمزيد من الأسلحة لأوكرانيا يجري تنفيذها من الاتحاد الأوروبي. جرت الموافقة للتو على الحزمة الخامسة من عقوبات الاتحاد الأوروبي".

وقالت وزيرة الخارجية البريطانية ليز تروس، على تويتر: "شعرت بالفزع من التقارير المروعة عن الهجمات الصاروخية الروسية على المدنيين في محطة سكة حديد كراماتورسك في شرق أوكرانيا".

وأكدت أن "استهداف المدنيين جريمة حرب. سنحاسب روسيا و(ورئيسها فلاديمير) بوتين".

وفي وقت سابق الجمعة، أعلنت السلطات الأوكرانية سقوط 39 قتيلاً من المدنيين جراء القصف الروسي على محطة قطار مدينة "كراماتورساك" شرقي البلاد.

وقال أرتيم ديختتيارينكو، المسؤول بجهاز الأمن الأوكراني، إن 39 مدنياً، بينهم 4 أطفال، قُتلوا جراء القصف الروسي.

فيما اتهمت وزارة الدفاع الروسية، الجيش الأوكراني باستهداف المحطة المذكورة، نافية مسؤولية موسكو بشكل كامل عن الهجوم.

وفي 24 فبراير/شباط الماضي، أطلقت روسيا عملية عسكرية في أوكرانيا، تبعتها ردود فعل دولية غاضبة وفرض عقوبات اقتصادية ومالية "مشددة" على موسكو.


TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً