"تحديات الطاقة التي تواجهها ألمانيا وشركاؤنا الأوروبيون حقيقية جداً وكندا تدرك ذلك (Reuters)
تابعنا

أفادت صحيفة "كوميرسانت" الروسية الاثنين بأن كندا أرسلت توربين خط أنابيب غاز "نورد ستريم" إلى ألمانيا على متن طائرة يوم 17 يوليو/تموز بعد الانتهاء من إصلاحه، نقلاً عن مصادر مطلعة.

وقالت الصحيفة إن الأمر "سيستغرق من خمسة إلى سبعة أيام أخرى حتى يصل التوربين إلى روسيا"، ما لم تكن توجد مشكلات تتعلق بالخدمات اللوجستية والجمارك.

من جانبه حذر الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي الأحد خلال محادثات هاتفية مع رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو من أن الأوكرانيين لن يقبلوا أبداً القرار الكندي بإعادة توربينات إلى ألمانيا، فيما يعدّ انتهاكاً لنظام العقوبات ضد روسيا.

والمحادثات الهاتفية هي الأولى بين زيلينسكي وترودو منذ أن قررت كندا تسليم توربينات خاصة بخط أنابيب "نورد ستريم" التابع لشركة "غازبروم" النفطية الروسية العملاقة لألمانيا بعد إصلاحها، في موقف انتقده بشدة الرئيس الأوكراني واعتبره "غير مقبول".

وأضاف زيلينسكي: "إنها مسألة احترام للعقوبات، إذا حصل انتهاك الآن فلن يمر وقت طويل قبل أن تحدث انتهاكات أخرى"، متهماً روسيا بممارسة الابتزاز بملف الغاز ومشيراً إلى وجود طرق أخرى لإيصال الغاز الروسي إلى أوروبا.

وفي وقت سابق السبت دافعت نائبة رئيس الوزراء الكندي ووزيرة المال كريستيا فريلاند عن القرار الكندي، مشددة على أنه "القرار الصائب" رغم أن اتخاذه كان "صعباً جداً".

وبررت فريلاند قرارها إعفاء هذه التوربينات من العقوبات الاقتصادية المفروضة على روسيا بضرورة عدم تعريض إمدادات الطاقة الأوروبية، خصوصاً الألمانية، للخطر.

وقالت فريلاند إن "تحديات الطاقة التي تواجهها ألمانيا وشركاؤنا الأوروبيون حقيقية جداً وكندا تدرك ذلك".

من جهته أكد ترودو "مجدداً دعم كندا المستمر لأوكرانيا في مواجهة العدوان العسكري الروسي"، حسب بيان صادر عن مكتبه لم يشر إلى التوربينات.

كما شدد رئيس الوزراء خلال هذه المحادثة على أهمية "الحفاظ على وحدة قوية بين الحلفاء واستمرار فرض تكاليف باهظة على روسيا لهجومها غير القانوني وغير المبرر على أوكرانيا"، مشيداً بشجاعة الأوكرانيين.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً