أخفق التحالف المؤلف من 23 عضواً في التوصل إلى صيغة حول مستقبل اتفاقية خفض إنتاج النفط (Reuters)

طالبت الولايات المتحدة تحالف "أوبك" بالتوصل إلى حلول ترضي جميع أعضائه لاستئناف مباحثات متعثرة بشأن مستقبل اتفاقية خفض الإنتاج الحالية.

والاثنين أخفق التحالف المؤلف من 23 عضواً في التوصل إلى صيغة حول مستقبل اتفاقية خفض إنتاج النفط تبدأ من أغسطس/آب المقبل، جراء خلافات حادة بين الإمارات والسعودية.

وقال البيت الأبيض في بيان فجر الثلاثاء إن واشنطن تراقب مباحثات "أوبك" التي بدأت الخميس الماضي واستمرت حتى الاثنين من دون التوصل إلى اتفاق.

وذكر البيان أن "المباحثات ونجاحها من شأنها التأثير إيجاباً على الجهود العالمية لتحقيق التعافي من جائحة كورونا.. لسنا طرفاً في تلك المباحثات لكننا على تواصل مع الدول منفردة للتوصل إلى صيغة اتفاق".

ومنذ الخميس بدأت اجتماعات اللجنة الوزارية لخفض الإنتاج في "أوبك" ومُددت حتى الجمعة من دون التوصل إلى اتفاق، لتؤجل حتى الاثنين الذي فشل به المجتمعون في التوصل إلى اتفاق بسبب الخلافات.

وتريد الإمارات زيادة إنتاج النفط اعتباراً من أغسطس/آب المقبل من دون شروط، بينما تشترط السعودية وروسيا ربط الزيادة بتمديد اتفاق خفض الإنتاج 8 شهور إضافية من أبريل/نيسان 2022 حتى ديسمبر/كانون الأول 2022.

كذلك تريد الإمارات تعديل الشهر المرجعي لها لخفض الإنتاج من أكتوبر/تشرين الأول 2018 البالغ إنتاجها النفطي حينه 3.1 مليون برميل يومياً، إلى أبريل/نيسان 2021 البالغ إنتاجها فيه 3.84 مليون برميل يومياً.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً