واشنطن وسيول تبدآن أكبر مناورات عسكرية بين واشنطن وسيول منذ 2018 (Reuters)
تابعنا

بدأت القوات الأمريكية والكورية الجنوبية الاثنين أكبر تدريبات عسكرية تجمعهما منذ سنوات، وسط التوتر المستمر في شبه الجزيرة الكورية.

وقالت وكالة الأنباء الرسمية في كوريا الجنوبية "يونهاب" إن المناورات تحمل اسم "أولتشي فريدوم شيلد" وتستمر 11 يوماً، وإنها ذات طبيعة دفاعية تهدف إلى تعزيز الاستعداد القتالي المشترك للبلدين.

ونقلت الوكالة عن هيئة الأركان المشتركة لكوريا الجنوبية أن واشنطن وسيول "تخططان لإجراء مجموعة من التدريبات الميدانية، بما في ذلك التدريبات على إطلاق النار".

وتأتي هذه التدريبات بعد أن تعهد رئيس كوريا الجنوبية يون سوك يول الذي تولى منصبه في مايو/أيار الماضي "بتطبيع" التدريبات المشتركة وتعزيز الردع ضد الشمال.

ولم يُكشف عن تفاصيل المناورات التي تستمر حتى الأول من سبتمبر/أيلول المقبل، لكنها عادة ما تشمل تدريبات ميدانية مشتركة برية وبحرية على صد هجمات وتنفيذ هجمات مضادة.

وتعد واشنطن أبرز حليف أمني لكوريا الجنوبية، إذ تنشر نحو 28 ألف و500 جندي أمريكي على أراضيها لحمايتها من جارتها النووية.

وقبيل هذه المناورات أجرت كوريا الشمالية الأربعاء تجارب على إطلاق صاروخين من نوع كروز باتجاه البحر الأصفر (الجزء الشمالي من بحر الصين الشرقي).

وفي يوليو/تموز الماضي حذر الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون الجارة الجنوبية من أي عمل عسكري.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً