11 قتيلاً في اشتباكات بين طالبان والقوات الأفغانية بقندوز (Hamed Sarfarazi/AP)

أعلنت حركة طالبان الأفغانية، السبت، السيطرة على مدينة شربرغان، عاصمة ولاية جوزجان، الحدودية مع تركمانستان.

وقال المتحدث باسم الحركة، ذبيح الله مجاهد، في تغريدة على تويتر: "إنّ العاصمة الاستراتيجية لجوزجان، مدينة شربرغان، حررها المجاهدون في إطار عمليات الفتح".

وأضاف أنّ "المعلومات تشير إلى أنّ مكتب حاكم الولاية ومقر جهاز الاستخبارات وجميع المباني ذات الصلة وقعت تماماً تحت سيطرة المجاهدين".

وأمس، سيطرت "طالبان" على مدينة زارانج عاصمة ولاية نيمروز، جنوباً، قرب الحدود مع إيران.

وكانت زارانج أوّل عاصمة إقليمية تسيطر عليها الحركة منذ إعلان إدارة الرئيس جو بايدن، أنها ستسحب القوات الأمريكية بالكامل من البلاد.

من جانبها، أعلنت السلطات الصحية في أفغانستان، السبت، مقتل 11 شخصاً على الأقل وإصابة 39 آخرين، إثر الاشتباكات الدائرة بين حركة طالبان والقوات الحكومية بولاية قندوز، شمالي البلاد.

وقال رئيس مديرية الصحّة العامة في قندوز إحسان الله فضلي، إنّ 11 شخصاً على الأقل قتلوا فيما أصيب 39 آخرون، جراء الاشتباكات الدائرة في الولاية.

وأضاف فضلي، أنّ الاشتباكات بدأت في المدينة مساء الجمعة، بحسب ما نقلت عنه قناة "طلوع نيوز" المحلية.

وتأتي هذه الاشتباكات في الولاية الشمالية الحدودية مع طاجيكستان، بعد سيطرة "طالبان" على معبر شيرهان، في 22 يونيو/حزيران الماضي.

من جهة أخرى، حثّت السّفارتان الأمريكية والبريطانية لدى كابل، السبت، رعاياهما على مغادرة الأراضي الأفغانية على الفور.

وقالت السّفارة الأمريكية في بيان إنّها "تحثّ المواطنين الأمريكيين على مغادرة أفغانستان على الفور من خلال الخيارات المتاحة للرحلات التجارية".

كذلك، نصحت السفارة البريطانية لدى كابل رعايا بلادها بمغادرة أفغانستان "الآن".

وقالت السّفارة في تغريدة على تويتر إنّها "تنصح المواطنين البريطانيين بمغادرة أفغانستان الآن باستخدام الرحلات التجارية".

كما طلبت مِن المواطنين البريطانيين الاتصال بالسّفارة واختيار "الخدمات القنصلية للمواطنين البريطانيين" في أسرع وقت ممكن لتأكيد خطط المغادرة الخاصة بهم.

ومنذ مايو/أيار الماضي، تصاعد مستوى العنف في أفغانستان، مع اتّساع رقعة نفوذ "طالبان"، تزامناً مع بدء المرحلة الأخيرة من انسحاب القوات الأمريكية المقرر اكتماله نهاية أغسطس/آب الجاري.

وتعاني أفغانستان حرباً منذ عام 2001، حين أطاح تحالف عسكري دولي، تقوده واشنطن، بحكم طالبان، لارتباطها آنذاك بتنظيم "القاعدة" الذي تبنى هجمات 11 سبتمبر/أيلول من العام نفسه في الولايات المتحدة.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً