تقول أديس أبابا إنها ستبدأ الملء الثاني لخزان السد بعد هطول الأمطار الموسمية هذا الصيف (Tiksa Negeri/Reuters)

قال مسؤول كبير الأحد إن السودان رفض مقترحاً إثيوبياً بشأن الملء الثاني لسد النهضة الذي تشيده أديس أبابا على النيل الأزرق، مما يعمّق الخلاف الإقليمي بشأن المشروع.

وتعلق إثيوبيا آمالها في التنمية وتوليد الطاقة على سد النهضة، في حين يشعر السودان بالقلق بشأن تدفق المياه إلى سدوده، وتخشى مصر أن يؤثّر في إمداداتها من المياه.

وتقول أديس أبابا إنها ستبدأ الملء الثاني لخزان السد بعد هطول الأمطار الموسمية هذا الصيف، وهي خطوة يعارضها السودان ومصر ويطالبان باتفاق ملزم بشأن ملء وتشغيل السد الذي تبلغ تكلفته عدة مليارات من الدولارات.

وأرسل السودان ومصر الأسبوع الماضي رسائل تطالب مجلس الأمن الدولي ببحث القضية.

والأحد، قال المسؤول السوداني البارز الذي طلب عدم نشر اسمه، إن الاقتراح الإثيوبي بشأن الملء الثاني ليس حقيقياً، ووصفه بأنه وسيلة لكسب الوقت. وأضاف أن أي اقتراح من هذا القبيل يجب أن يكون تحت رعاية وسطاء الاتحاد الإفريقي، وأن يشمل جميع الأطراف.

وأضاف المسؤول أن إثيوبيا طرحت شروطاً مستحيلة تتعلق بتقسيم حصة المياه التي يعتبرها السودان خارج نطاق المفاوضات.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً