جورج بوش ينتقد انسحاب قوات حلف شمال الأطلسي (الناتو) من أفغانستان (Reuters)

انتقد الرئيس الأمريكي الأسبق جورج دبليو بوش في مقابلة مع قناة ألمانية، الأربعاء، انسحاب قوات حلف شمال الأطلسي (الناتو) من أفغانستان، معتبراً أنه "خطأ" ستعاني منه "النساء والفتيات الأفغانيات" على حد قوله.

وقال الرئيس الأسبق الذي أرسل القوات الأمريكية إلى أفغانستان خريف 2001 بعد هجمات 11 سبتمبر/أيلول: إن "النساء والفتيات الأفغانيات سيعانين من ضرر لا يوصف".

وأضاف في المقابلة مع قناة "دويتشه فيلي" الألمانية: "هذا خطأ.. سيتركن ليُذبحن من قبل هؤلاء الوحوش جداً، وهذا يحزنني".

وتشهد أفغانستان نشاطاً متزايداً لحركة طالبان في الوقت الحالي، أسفر عن سيطرتها على عدد كبير من القرى والأحياء.

يشار إلى أنه بوساطة قطرية انطلقت، في 12 سبتمبر/أيلول 2020، مفاوضات سلام تاريخية في الدوحة بين الحكومة الأفغانية وحركة "طالبان"، بدعم من الولايات المتحدة، لإنهاء 42 عاماً من النزاعات المسلحة.

وقبلها أدت قطر دور الوسيط في مفاوضات واشنطن وطالبان، التي أسفرت عن توقيع اتفاق تاريخي أواخر فبراير/شباط 2020، لانسحاب أمريكي تدريجي من أفغانستان وتبادل الأسرى.


TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً