إسرائيل شنّت هجمات من الجو والبر والبحر على شمال قطاع غزة في مناورة قالت المقاومة الفلسطينية إنها أفشلتها (AFP)

قالت صحيفة هآرتس إن الجيش الإسرائيلي استخدم سلاحاً سرياً استراتيجياً ضد حماس في قطاع غزة، لكن فوائد محدودة تحققت من استخدام هذا السلاح.

وفي تقرير نُشر السبت، قالت الصحيفة إن الجيش الإسرائيلي أيقن أن مقاتلي حماس سيكونون في عدة كيلومترات من الأنفاق الممتدة تحت قطاع غزة، في حال اندلاع مواجهة مع إسرائيل، وبالتالي عمل الجيش على تحويل هذه الأنفاق إلى مصيدة موت للمقاتلين والقيادات.

وأشارت الصحيفة إلى أن الجيش أعدّ خطة منذ عام 2016 هدفها ضرب الأنفاق بسلاح سري، وإجبار حماس على وقف القتال في أي مواجهة بعد هذه الضربة، وأكّدَت الصحيفة أن الجيش توجه بالفعل إلى استخدام هذه الخطة خلال المواجهة الدائرة حالياً مع قطاع غزة.

وشنّت إسرائيل غارات جوية مكثفة على شمال قطاع غزة الجمعة الماضية، من الجو والبر والبحر، في محاولة لتدمير جزء من شبكة الأنفاق وإيهام مقاتلي حماس بأن الجيش الإسرائيلي بدأ عملية برية في قطاع غزة.

وهذا بالفعل ما كشفته المقاومة الفلسطينية لاحقاً، وقالت إن إسرائيل حاولت خداع المقاومة من خلال تنفيذ مناورة كاذبة، لكن المقاومة أفشلت ذلك.

وكشفت صحيفة معاريف الإسرائيلية السبت، أن حركة حماس والمقاومة الفلسطينية أفشلت خطة استراتيجية تَدرَّب عليها جيش الاحتلال لمدة 3 سنوات على الأقلّ.

ويدور التساؤل هنا حول علاقة ما تحدثت عنه صحيفة هآرتس، بعملية اغتيال قيادات من كتائب القسام، الجناح المسلح لحركة حماس، الذين شيعتهم غزة الخميس الماضي.

لم يكشف جيش الاحتلال الإسرائيلي عن تفاصيل عملية الاغتيال تلك ولا مكان الاستهداف، لكنه قال إن العملية جرت بالتنسيق والاشتراك بين الجيش وجهاز الأمن العامّ، فيما اكتفى بيان القسام بالقول إن القادة "ارتقوا في أثناء عدوان الاحتلال على مواقع ومقدَّرات وأكمنة المقاومة".

لكن خلال تشييع قادة الكتائب في قطاع غزة الخميس، أظهرت الصور عدم تَعرُّض معظمهم لأي إصابات أو جروح واضحة أو دماء كما ظهرت أجسادهم كاملة دون أشلاء من آثار قصف، وهو ما حُلّل بأنهم قد يكونون قُتلوا عن طريق الاختناق حسب مراقبين.

آلاف الفلسطينيين شاركوا في تشييع قادة القسام بغزة (AFP)

وفي ما يبدو مرتبطاً بالقضية، أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في غزة صباح الخميس، وفاة عدد من المواطنين بحالات اختناق مع احتمالية تَعرُّضهم لـ"غازات سامة".

تصريح صحفي حول طبيعة استشهاد مجموعة من المواطنين 🚨وصل الى مجمع الشفاء الطبي جثامين مجموعة من المواطنين وقد تبين من...

Posted by ‎وزارة الصحة الفلسطينية /غزة‎ on Wednesday, May 12, 2021

في ذات السياق، قال مسؤول قسم الجراحة في مستشفى الشفاء الطبي بقطاع غزة مروان أبو سعدة، في تصريح لـTRT الجمعة، إن الطواقم الطبية تعاملت مع حالات غريبة من الإصابات الناتجة عن الاستهدافات الإسرائيلية للمواطنين في قطاع غزة.

وأشار أبو سعدة إلى أن الطواقم الطبية لاحظت أن بعض الإصابات يبدو من الخارج سطحياً ويعاني جروحاً وشظايا بسيطة، لكنها تعاني حالة تهتُّك كامل من الداخل عند تعامل الأطباء معها.

على كل حال، ومع تكتُّم الأطراف على ما جرى، وحالة الغموض حول تفاصيل عملية الاغتيال وما حدث شمال غزة، تبقى السيناريوهات والتحليلات مفتوحة، ويمكن أن تتكشف خيوطها بعد نهاية المواجهة.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً