بايدن التقى وزيري الخارجية والدفاع الأوكرانيين في بولندا  (AFP)
تابعنا

أجرى الرئيس الأمريكي جو بايدن محادثات مع اثنين من كبار مسؤولي الحكومة الأوكرانية في وارسو السبت خلال زيارته بولندا لإظهار الدعم للجناح الشرقي لحلف شمال الأطلسي في مواجهة الهجوم الروسي على أوكرانيا.

والتقى بايدن وزيري الخارجية والدفاع الأوكرانيين دميترو كوليبا وأوليكسي ريزنيكوف أثناء لقائهما مع وزيري الخارجية والدفاع الأمريكيين أنتوني بلينكن ولويد أوستن.

وقال كوليبا للصحفيين إن أوكرانيا تلقت تعهدات أمنية إضافية من الولايات المتحدة بشأن تطوير التعاون الدفاعي.

وصرح كوليبا للتلفزيون الأوكراني بعد اللقاء بفترة وجيزة "قال الرئيس بايدن إن ما يحدث في أوكرانيا سيغير تاريخ القرن الحادي والعشرين، وسنعمل معاً لضمان أن يكون هذا التغيير في مصلحتنا ولصالح أوكرانيا ولصالح العالم الديمقراطي".

وفي لقاء مع نظيره البولندي آندريه دودا في وارسو، قال الرئيس الأمريكي إن الولايات المتحدة تعتبر البند الخامس من معاهدة حلف شمال الأطلسي الخاصة بالدفاع المشترك "واجباً مقدساً".

وقال بايدن لدودا "يمكنكم الاعتماد على ذلك.. من أجل حريّتكم وحريّتنا"، فيما قال الرئيس البولندي إن مواطنيه يشعرون "بتهديد كبير" من جراء النزاع الدائر في أوكرانيا.

وأشار بايدن إلى أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين كان "يعوّل على انقسام حلف شمال الأطلسي"، مشدداً على أن هذا الانقسام لم يقع.

وقال بايدن في رد على سؤال لأحد الصحفيين إنه غير متأكد من أن روسيا غيّرت استراتيجيتها من غزوها أوكرانيا، وذلك بعد أن قالت موسكو إنها تركز على "التحرير" الكامل لإقليم دونباس الانفصالي بشرق أوكرانيا.

وأمام لاجئين أوكرانيين في وارسو، وصف بايدن نظيره الروسي فلاديمير بوتين بأنه "جزار، نظراً لما يفعله بهؤلاء الناس".

والتقى بايدن نظيره البولندي، عقب اجتماعات طارئة على مدى ثلاثة أيام مع الحلفاء في مجموعة السبع والمجلس الأوروبي وحلف شمال الأطلسي وزيارة القوات الأمريكية في بولندا.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً