شغل بني صدر منصب رئيس البلاد من 5 فبراير/شباط 1980 إلى 20 يونيو/حزيران 1981 (Philippe Wojazer/Reuters)

أعلنت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية (إرنا)، السبت، وفاة أبو الحسن بني صدر، أول رئيس للبلاد بعد ثورة 1979، عن 88 عاماً في أحد مستشفيات العاصمة الفرنسية باريس.

وكان بني صدر، المولود في 22 مارس/آذار 1933 في مدينة همدان، من بين العائدين من باريس مع زعيم الثورة، رجل الدين الشيعي الخميني، بعد ثورة 1979.

وشغل منصب رئيس البلاد من 5 فبراير/شباط 1980 إلى 20 يونيو/حزيران 1981، إلا أنه خُلع من منصبه إثر خلافات مع النظام الإيراني والخميني، وغادر إلى باريس في 1981 وواصل حياته فيها حتى وفاته.

وقالت أسرته في إعلان الوفاة على موقعه على الإنترنت إنّ بني صدر "دافع عن الحرية في وجه الاستبداد والقمع الجديد باسم الدين".

وقال باكنجاد جمال الدين، مساعده منذ فترة طويلة، إنّ أسرته ترغب في دفنه في ضاحية فرساي بباريس التي عاش فيها خلال منفاه، حسب وكالة رويترز.

محطات رئيسية في حياة بني صدر

- 22 مارس/آذار 1933: وُلد قرب همدان غرب إيران.

- 1950: بدأ نشاطه السياسي في صفوف "الجبهة الوطنية" بزعامة محمد مصدق، رئيس وزراء إيران خلال الخمسينات من القرن الماضي الذي قاد عملية تأميم شركة النفط البريطانية-الإيرانية.

- 1963: انتقل للمرة الأولى إلى فرنسا بعد معارضته نظام الشاه.

- الأول من فبراير/شباط 1979: عاد إلى طهران على متن الطائرة التي أقلّت قائد الثورة الخميني، قُبيل إسقاط حكم الشاه محمد رضا بهلوي.

- 26 يناير/كانون الثاني 1980: انتُخب كأوّل رئيس للجمهورية الإيرانية، بعدما شغل مناصب وزارية.

- 21 يونيو/حزيران 1981: نحّاه مجلس الشورى لـ"عدم الأهلية السياسية".

- 29 يوليو/تموز 1981: غادر إيران متخفّياً ونال اللجوء السياسي في فرنسا.

- أغسطس/آب 1981: ساهم مع زعيم منظمة "مجاهدي خلق" مسعود رجوي، في تأسيس "المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية" المعارض للحكم في طهران.

- أبريل/نيسان 1984: ترك المجلس وقطع علاقته السياسية برجوي.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً