وفاة "الطفلة لين" في المستشفى يُشعل غضب الأردنيين ووزارة الصحة تتوعد (AFP)

توعدت وزارة الصحة الأردنية، الثلاثاء، بمحاسبة من يثبت تقصيره في حادثة وفاة الطفلة لين في مستشفيات البشير وسط العاصمة عمّان، ووعدت بإصدار نتائج التحقيق خلال الـ24 ساعة القادمة.

وفي 5 سبتمبر/أيلول الماضي، توفيت الطفلة لين (5 سنوات) بمرض التهاب الزائدة الدودية بعد أيام من "التشخيص الطبي" الخاطئ لحالتها، بحسب ذويها.

وأكد مدير المركز الوطني للطب الشرعي، حسن الهواري، الثلاثاء، لقناة "رؤيا" الأردنية، أن سبب وفاة الطفلة "يعود إلى تجرثم الدم نتيجة التهاب غشاء البطن ما بعد إجراء عملية جراحية لاستئصال الزائدة الدودية".

وأكدت وزارة الصحة، في بيان لها نشرته وكالة الأنباء الأردنية (بترا)، أنها قررت إجراء تحقيق حول حادثة الوفاة من فريق طبي وإداري خاص بها وبالجامعة الهاشمية، على أن يعمل بشكل منفصل عن لجنة التحقيق التي أسستها إدارة المستشفى.

وأشار البيان إلى أنّ فريق عمل متخصصاً أُرسل من الوزارة إلى مستشفيات البشير، ليمكث هناك طيلة أيام الأسبوع لمراقبة سير العمليات والإجراءات اليومية في المستشفى وحتى إشعار آخر.

بدوره، كشف ماهر أبو حطب، والد الطفلة المتوفاة، في حديث لوسائل إعلام أردنية، أن حالة ابنته شُخّصت في المرة الأولى على أنها التهاب في المسالك البولية، وفي اليوم التالي شُخّصت الحالة بأنها التهاب في الأمعاء، إلى أن أخذها إلى طبيب خاص استطاع تحديد الحالة بأنها التهاب في الزائدة الدودية.

ونظراً للظروف المالية الصعبة، قرر والد الطفلة إعادتها إلى مستشفى البشير الحكومي، وأعلمهم بأن الطفلة تعاني ألماً شديداً بسبب التهاب الزائدة، إلا أنها فارقت الحياة أثناء إجراء عملية جراحية لها، على حد قوله.

ولاقت حادثة وفاة الطفلة لين حالة من الغضب والانتقادات على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث استنكر مغردون تكرار حوادث الخطأ الطبي لا سيّما في المستشفيات الحكومية.

في المقابل، أكد مدير إدارة مستشفيات البشير، عبد المانع السليمات، الاثنين، تشكيل "لجنة محايدة ستقدًم غداً تقريراً طبياً عن حادثة وفاة الطفلة التي كانت تتلقى العلاج في المستشفى".

وعن الجهة التي تتحمل مسؤولية الوفاة، قال السليمات في حديث لتلفزيون "المملكة": "اللجنة صاحبة القرار وخياراتنا كثيرة داخل المستشفى وخارجها"، مشدداً على أنه "سيؤخذ حق الطفلة عبر القضاء في حال ثبوت التقصير".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً