سبق أن كشفت آلاء في مقابلة تليفزيونية الوجه الآخر لبلادها الإمارات ومضايقات أبو ظبي للمعارضين وناشطي حقوق الإنسان (مواقع تواصل)

توفيت المعارضة الإماراتية والحقوقية آلاء الصديق في حادث سير ببريطانيا وفقاً لما أعلنه أفراد من أسرتها ومعارضون إماراتيون.

وقال الأكاديمي الإماراتي أحمد الشيبة النعيمي وهو معارض مقيم في لندن إن آلاء قضت في حادث سير، من دون كشف مزيد من التفاصيل. وقال: “لمن يسأل عن سبب الوفاة فقد توفيت رحمة الله عليها في حادث سير”.

وآلاء الصديق إماراتية مطلوبة لسلطات بلادها بسبب نشاطها الحقوقي الذي بدأ مع اعتقال والدها في 2012، ضمن ما يعرف بقضية "جمعية الإصلاح"، وهي حاصلة على حق اللجوء السياسي في بريطانيا.

وكانت الإمارات سحبت الجنسية من والد آلاء المعتقل لديها وعدد من أبنائه من بينهم الناشطة آلاء.

وأقامت الصديق في قطر قبل انتقالها إلى لندن، وكان وزير خارجية قطر محمد بن عبد الرحمن آل ثاني ذكر في عام 2018 أن أبو ظبي طالبت الدوحة بتسليمها، إلا أن الأخيرة رفضت ذلك.

وترأست الصديق المعروفة بنشاطها في المجال الحقوقي مؤخراً منظمة "القسط" التي تعنى بحقوق الإنسان في السعودية ودول الخليج.

وطرح عدد من الكتاب والناشطين فرضيات تتعلق بالحادث وتدبيره من قبل سلطات أبو ظبي وتساؤلات عن ملابسات ما تعرضت له الناشطة الصديق.

وأشار الدكتور محمد المختار الشنقيطي في تغريدته إلى أن الوفاة كانت بعد صدمها بسيارة فيما يشبه العمل الإجرامي.

ومن المفترض أن تفرج السلطات الإماراتية عن الداعية محمد عبد الرزاق الصديق بعد شهور، حين يتم محكوميته بالسجن 10 سنوات، تليها مراقبة لمدة 3 سنوات خارج المعتقل.

وسبق أن كشفت آلاء في مقابلة مع BBC الوجه الآخر لبلادها الإمارات ومضايقات أبو ظبي للمعارضين وناشطي حقوق الإنسان.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً