دافع المشير طنطاوي عن الرئيس المخلوع حسني مبارك في أثناء محاكمته قائلاً إنه "لم يطلب من الجيش إطلاق النار على المحتجين" (Ahmed Ramadan/AFP)

توفي وزير الدفاع المصري الأسبق محمد حسين طنطاوي، الثلاثاء، عن عمر ناهز 85 عاماً، بعد صراع مع المرض.

وقالت صحيفة "أخبار اليوم" الرسمية على موقعها الإلكتروني، إن المشير طنطاوي "رحل عن عالمنا اليوم الثلاثاء بعد صراع مع المرض".

وأضافت أنه سيتم تشييع الراحل في جنازة عسكرية مهيبة، دون ذكر تفاصيل أخرى.

من المشير طنطاوي؟

تخرج المشير طنطاوي في الكلية الحربية المصرية سنة 1956. وفي عام 1975 شغل منصب ملحق عسكري لمصر في باكستان ثم في أفغانستان، وتدرج في المناصب حتى أصبح وزيراً للدفاع والقائد العام للقوات المسلحة في عام 1991، ثم حصل على رتبة المشير في 1993.

وقضى طنطاوي أطول فترة في منصب رئاسة المجلس الأعلى للقوات المسلحة الذي تولّاه في عهد الرئيس الراحل حسني مبارك، حيث ظل منذ عام 1991 حتى عام 2012.

لاحقاً تسلّم طنطاوي السلطة من الرئيس المخلوع محمد حسني مبارك، إثر تنحيه عن الحكم تحت ضغط احتجاجات شعبية في 11 فبراير/شباط 2011.

وظل طنطاوي في هذا المنصب حتى تسليم السلطة للرئيس الراحل محمد مرسي في 1 يوليو/تموز 2012، قبل أن يحال إلى التقاعد بقرار رئاسي من الأخير في 12 أغسطس/آب من العام نفسه.

وخاض طنطاوي ثلاثة حروب، حيث شارك في حرب 1967، وحرب الاستنزاف وحرب أكتوبر 1973، وكان قائد وحدة مقاتلة بسلاح المشاة وبعد الحرب حصل على نوط الشجاعة العسكري.

وفي أثناء محاكمة الرئيس المخلوع محمد حسني مبارك، دافع عنه المشير طنطاوي، وشهد أمام المحكمة أنه "لم يطلب من الجيش إطلاق النار على المحتجين في أثناء الثورة المصرية".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً