توصّل التقرير إلى استنتاجات مثيرة للقلق إذ أكد أنه كان من الممكن أن يعيش 201 طفل لو أن المستشفى وفّر لهم رعاية أفضل (Rasid Necati Aslim/AA)
تابعنا

اعتذرت الحكومة البريطانية، الأربعاء، بعد نشر تقرير خلُص إلى أنه كان ممكناً تجنّب وفاة 200 طفل في مستشفى بشمال غرب إنكلترا بالرعاية المناسبة، وعدم الإصرار على تجنب الولادات القيصرية.

وقال وزير الصحة البريطاني ساجد جاويد، أمام النواب: "أقدّم اعتذاري لجميع العائلات التي عانت بشدة".

وأوضح أن هذا التقرير الذي يضيء على حجم هذه الفضيحة الممتدة على عقدين "يُظهر بوضوح أنكم عانيتم بسبب خدمة كانت موجودة لمساعدتكم أنتم وأحبائكم على جلب حياة إلى هذا العالم".

ونظر التقرير الذي أُطلق عام 2017 ونُشر صباح الأربعاء، في 1592 حادثة أُبلغ عنها في مستشفى شروزبري، شملت 1486 أسرة معظمها بين عامي 2000 و2019.

وتوصل التقرير إلى استنتاجات مثيرة للقلق، إذ أكد أنه كان من الممكن أن يعيش 201 طفل لو أن المستشفى وفّر لهم رعاية أفضل، كما توفيت تسع أمهات بسبب سوء الرعاية فيما أُجبرت أخريات على التوليد بشكل طبيعي في حين كان يجب أن يخضعن لولادة قيصرية.

ويشير التقرير المؤلف من 250 صفحة، إلى حالات أطفال حديثي الولادة يعانون كسوراً في الجمجمة وكسوراً في العظام ومشكلات في الدماغ بعدما واجهوا نقصاً في الأكسجين وقت الولادة.

كما لوحظت أوجه قصور "كبيرة" في ربع حالات الأطفال المولودين أمواتاً والبالغ عددهم 498 شملتهم الدراسة، وفي 40 في المئة من الحالات، لم يُجرَ أيّ تحقيق داخلي في المستشفى.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً