يبحث وفد أمريكي مع مسؤولين أتراك في أنقرة، الخميس، الخطط الميدانية للانسحاب الأمريكي من شمالي سوريا ومستقبل الأوضاع شرقي نهر الفرات. وتطالب تركيا بإنشاء منطقة آمنة تكون تحت سيطرتها بشكل كامل، وتطهير تلك المنطقة من التنظيمات الإرهابية.

 الاجتماع سيتناول خطط انسحاب الجنود الأمريكيين من شرق الفرات ومن منطقة منبج شمالي سوريا
 الاجتماع سيتناول خطط انسحاب الجنود الأمريكيين من شرق الفرات ومن منطقة منبج شمالي سوريا (AA)

تستضيف العاصمة التركية أنقرة، الخميس، الاجتماع الثاني لقوة المهام المشتركة التركية الأمريكية المعنية بتنسيق انسحاب القوات الأمريكية من سوريا.

وقال مسؤولون أتراك إن الاجتماع سيتناول خطط انسحاب الجنود الأمريكيين من شرق الفرات ومن منطقة منبج.

وسبق أن أبلغ المسؤولون الأمريكيون نظراءهم الأتراك أن الانسحاب قد يمتد إلى بداية الصيف المقبل، إلا أن الجدول الزمني للانسحاب قد يتغير طبقاً للأوضاع الميدانية.

وعقدت القوة المشتركة أول اجتماعاتها في الولايات المتحدة، في السادس من فبراير/شباط الجاري.

ومن المقرر أن تستمر المباحثات حتى يوم الجمعة، وستتركز حول الترتيبات السياسية والعسكرية المتعلقة بالانسحاب الأمريكي.

المصدر: TRT عربي