وفد إسرائيلي بالقاهرة الأسبوع المقبل لبحث عملية تبادل للأسرى مع حركة حماس (AA)

قالت قناة عبرية رسمية، مساء الاثنين، إنّ وفداً رسمياً إسرائيلياً سيصل إلى العاصمة المصرية القاهرة، الأسبوع المقبل، لبحث صفقة لتبادل الأسرى بين تل أبيب وحركة المقاومة الإسلامية حماس.

وأضافت قناة "كان" أنه في حال تنفيذ الصفقة، فسيكون بين المفرج عنهم أسرى فلسطينيون تتهمهم تل أبيب بالتورط في هجمات أسفرت عن مقتل وإصابة إسرائيليين.

ويوجد في السجون الإسرائيلية حوالي 4500 معتقل فلسطيني، بينهم 41 سيدة و140 قاصراً و440 معتقلاً إدارياً (دون محاكمة)، وفق إحصاء فلسطيني رسمي، في أبريل/نيسان الماضي.

وتابعت القناة أنّ إسرائيل قدمت لحماس قائمة بأسماء عشرات الأسرى قالت إنها على استعداد للإفراج عنهم، كجزء من الصفقة.

وتحتفظ حماس بأربعة إسرائيليين، هم جنديان أُسرا خلال الحرب على غزة صيف عام 2014 (دون الإفصاح عن مصيرهما أو وضعهما الصحي)، والآخران دخلا القطاع في ظروف غير واضحة خلال السنوات الماضية.

وقال يحيى السنوار رئيس حماس في القطاع، عقب لقائه رئيس المخابرات العامة المصرية عباس كامل، في غزة، الاثنين، إنّ هناك "فرصة حقيقية لتحقيق تقدم بملف تبادل الأسرى مع إسرائيل".

وأعرب السنوار عن استعداد حركته للدخول في مفاوضات عاجلة وسريعة لإنجاز ملف التبادل.

وأعلن مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، في بيان الأحد، أن نتنياهو طرح خلال لقائه عباس كامل ضرورة إعادة أسرى ومفقودين إسرائيليين لدى حماس في غزة "في أقرب وقت ممكن".

وتشهد القضية الفلسطينية حالياً حراكاً نشطاً، في أعقاب الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة، ضمن مساعي الولايات المتحدة الأمريكية والوسطاء الإقليميين لتثبيت وقف إطلاق النار، الذي بدأ فجر الجمعة 21 مايو/أيار الجاري.

وأسفرت الهجمات الصاروخية الإسرائيلية على القطاع، براً وجواً وبحراً، عن استشهاد 255 فلسطينياً، بينهم 66 طفلاً، و39 سيدة، و17 مُسنّاً، فيما أدت إلى إصابة أكثر من 1948 بجروح مختلفة، منها 90 صُنفت بأنها شديدة الخطورة.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً